فضيحة هزت مؤسسة القضاء الاسرائيلي "قاضي يمارس الرذيلة مع سكرتيرته"
تاريخ النشر : 2014-09-24 14:25

الشروق العربي - القدس المحتلة - نشر موقع "عنيان ميركازي" العبري واحدة من اكبر الفضائح التي هزت مؤسسة القضاء في اسرائيل.

حيث تقدم رجل ببلاغ ضد قاضي محكمة الصلح في تل ابيب يمارس، الرذيلة مع زوجته التي تعمل سكرتيرة في محكمة الصلح، ويجري حاليا اجراءات الانفصال بين الزوجين بعدما اكتشف الزوج خيانة زوجته مع القاضي, ويتعرض الزوج للتحرش والتنكيل من قبل القاضي و زوجته بعدما قام بتقديم بلاغ ضدهما.

وقال الزوج انه قام بتأجير مخبرين خاصين لتصوير زوجتة مع القاضي في احد المنتجعات، وعلى متن يخت، وفي أثناء أوقات العمل ليثبت ادانتهما.

وتقدم الزوج بالبلاغ لمراقب الدولة وكتب فيه "بينما تراودني مشاعر مختلطة من الحزن والالم، اضطررت للشكوى أمام سيادتكم من قاضي محكمة الصلح بتل ابيب,حيث يخجلني أن اقول ان القاضي رغم أنه متزوج و لديه ابناء يقيم علاقة مع زوجتي منذ فترة طويلة، و منذ أن بدأت باتخاذ الاجراءات القانونية ضد زوجتي اتضح لي ان القاضي و زوجتي يستغلان نفوذهما للحصول على معلومات لاستخدامها ضدي"