أوباما يطلب أموالاً جديدة من الكونغرس لمحاربة "داعش"

الرئيس الامريكي براك اوباما

الرئيس الامريكي براك اوباما

17:34

2014-08-23

القاهرة – الشروق العربي :-

 

قال مساعد في مجلس الشيوخ الأميركي إن الرئيس باراك أوباما قد يطلب من الكونغرس في الأسابيع القليلة القادمة الموافقة على أموال جديدة لشن ضربات جوية ضد أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق بعد قتل "داعش" لصحفي أميريكي.

 

وسيأتي طلب الرئيس الأميركي في الوقت الذي يطالب فيه أعضاء بارزون في الكونغرس أوباما بتكثيف الضغط العسكري ضد مقاتلي الدولة الإسلامية، بما في ذلك قصف مواقع في سوريا.

 

وطالب أعضاء في الكونغرس بفتح تحقيق حول تسريب تفاصيل العملية الأميركية، التي نفذت لإنقاذ الرهائن من يد "داعش" في سوريا.

 

وحسب ما نقلته صحيفة "التلغراف" البريطانية عن مصادر محلية، كانت الساعة حوالي الثالثة فجراً في الرابع من يوليو الماضي عندما حلقت طائرات غربية فوق مدينة الرقة شمال سوريا فان الطائرات، بحسب التسريبات، كانت من طراز "بلاك هوك" المعدلة لخفض الترددات الصوتية الناتجة عنها ويعتقد أنها ذاتها التي استخدمت أثناء عملية قتل أسامة بن لادن في باكستان , حيث كانت في طريقها لتحرير رهائن أميركيين بينهم الصحفي القتيل جيمس فولي ويعتقد أنهم محتجزون في معسكر أسامة بن لادن التابع لتنظيم "داعش" جنوبي قرية العكيرشي بريف الرقة.

 

واوضحت المعلومات التي تقاطعت بين تسريبات الكونغرس وشهود عيان، فقد تمت في البداية عبر مهاجمة المضادات الأرضية التي يمتلكها عناصر التنظيم من ثم نفذ عدد من القوات الخاصة الأميركية عملية إنزال فوق المعسكر حيث اشتبكوا مع عناصر "داعش" هناك لأكثر من نصف ساعة.

 

العملية أسفرت عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم، فيما لم يعثر الجنود الأميركيون على الرهائن في هذا الموقع كما هو معروف.