القيادي عمر صحابو يفجر" قنبلة " في حزب نداء تونس قبل الإنتخابات والحركة تتخلى عنه

21:38

2014-09-15

تونس - الشروق العربي -أحمد القبجي -   في بلاغ لها صدر اليوم الإثنين 15 سبتمبر 2014 أعلنت حركة نداء تونس عن استبعادها كل من القيادي بالحزب عمر صحابو ونورالدين بن تيشة من الحزب بسبب ما اعتبرته تصريحات ومواقف وممارسات مضرة وعدم التزامهما بالحد الأدنى الأخلاقي ومصالح الحزب العليا.

 وقد أكدت الحركة أن عمر صحابو ونور الدين بن تيشة وضع نفسيهما خارج حزب نداء تونس ولم تعد لهما أي صفة أو صلة بالحزب على خلفية مواقف أحدهما ومساندة الآخر لمرشح منافس حسب ما جاء في البلاغ.

وقد جاء هذا القرار بعد الوقع البارز الذي أحدثته الرسالة التي وجهها القيادي بحزب نداء تونس عمر صحابو إلى الباجي قائد السبسي رئيس الحزب والتي يدعوه فيها إلى التراجع عن الترشح لرئاسة الجمهورية .

حيث نزل عمر صحابو ضيفا مساء أمس الأحد 14 سبتمبر على برنامج "لمن يجرؤ فقط" الذي يبث على قناة التونسية في موسمه الثاني للإعلامي سمير الوافي .وقد أكدعمرصحابو خلال هذا اللقاء التلفزيوني أنه اطلع على معطيات وتقارير طبية تفيد أن الحالة الصحية لرئيس الحركة الباجي قائد السبسي لا تؤهله لتحمل أعباء رئاسة الجمهورية للفترة القادمة أي لمدة 5 سنوات. 

وشدد صحابو :"تم تسريب هذا التقرير داخل الحزب"، مؤكدا أن الحركة كادت تنفجر بسبب هذا التقرير، مشددا على وجود تقرير طبي يؤكد صحة كلامه.

 اما انتقد عمر صحابو خلال استضافته في برنامج "لمن يجرؤ فقط  "اتهامه من قبل قيادات نداء تونس بالمندس داخل الحزب.

وقال عمر صحابو مخاطبا قيادات نداء تونس :"اتهامي بالاندساس داخل النداء قلة حياء".مضيفا:"احذروا غضبي الذي سيفضحكم" وتابع صحابو:" يمكنني الالتجاء للقضاء".

والجدير بالذكر أن الباجي قائد السبسي صرح خلال الاجتماع الشعبي لحزبه مساء الجمعة المنقضي " أنه مهدد بالموت " وأنّ  3  مندسين داخل حزبه وإطارات أمنية من أجهزة الدولة  متورطة في مخطط إغتياله وقد تم إعلامه بهذا المخطط من قبل رئاسة الجمهورية.

وقد علمنا من مصادرنا أن المندسين الذين قصدهم الباجي قائد السبسي في تصريحه خلال الإجتماع الشعبي هم نور الدين بن تيشة وعبد المجيد الصحراوي ومحمد الغرياني.

كما أن سبب غضب زعيم حركة نداء تونس السبسي على الاسماء المذكورة أن نور الدين بن تيشة قرر رسميا الإلتحاق بالحملة الإنتخابية لمصطفى كمال النابلي أما عبد المجيد الصحراوي فهو محسوب على الحناح المنتمي لمصطفى كمال النابلي أما محمد الغرياني أمين عام حزب التجمع الدستوري الديمقراطي في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي فقد اعتبره السبسي مندسا في حزبه لغيابه المتكرر عن اجتماعات حركة نداء تونس وسعيه لعودة العائلة التجمعية.