الإمارات تطلق الأسبوع الدولي لمكافحة القرصنة البحرية

07:48

2014-09-14

الشروق العربيأعلنت دولة الإمارات عن إطلاق أسبوع الإمارات لمكافحة القرصنة البحرية، في خطوة أخرى تؤكد ريادتها في مجال مكافحة القرصنة البحرية على المستوى العالمي، وتستمر الفعالية لمدة أربعة أيام، وتعقد في دبي نهاية أكتوبر (تشرين الأول) من العام الحالي.

وأكد وزير الخارجية الإماراتية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن انخفاض عمليات القرصنة في المحيط الهندي والقرن الافريقي، بما في ذلك عمليات اختطاف البحارة، منذ انعقاد المؤتمر الدولي الأول لمكافحة القرصنة عام 2011، جاء نتيجة مباشرة للسياسات الاستراتيجية المرتكزة على عدة جوانب، كالعمليات الأمنية والاستثمار في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمساعدات الإنسانية وبناء مقدرات قوات الأمن والنظام القانوني المحلي، إلى جانب حرص المجتمع الدولي، بقطاعيه العام والخاص، على العمل سوياً لتعزيز سلامة الخطوط التجارية، وتوفير الفرص والخيارات الاقتصادية أمام الشباب الصومالي.

40 % انخفاض القرصنة

وتبنى فعاليات هذا العام على نجاح سلسلة المؤتمرات السابقة، التي ساهمت في انخفاض حوادث القرصنة البحرية بنسبة 40 % منذ انعقاد المؤتمر الدولي الأول في عام 2011.

ويشتمل الأسبوع على فعاليتين: الأولى تتضمن جلسات عامة لمجموعة اتصال مكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال، وتعقد بين 27 و29 أكتوبر (تشرين الأول) 2014، والثانية تُقام تحت عنوان "المؤتمر الدولي الرابع لمكافحة القرصنة البحرية"، بين 29 و30 أكتوبر (تشرين الأول) 2014.

الأول من نوعه
وأعربت دولة الإمارات عن سعادتها باستضافة اليومين الأولين من الأسبوع الدولي لمكافحة القرصنة فيدبي، الذي يعد الأول من نوعه لمجموعة العمل، ويستضيف هذا الاسبوع قادة المجتمع الدولي لمكافحة القرصنة البحرية، في أكبر سلسلة اجتماعات وفعاليات ذات مستوى عال، لمناقشة قضايا مكافحة القرصنة البحرية، والخروج بحلول مستدامة.

ومن الجدير ذكره أنه تم تأسيس مجموعة اتصال مكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال عام 2009، وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1851، وتضم مسؤولين على مستوى السفراء يمثّلون أكثر من 80 دولة ومنظمات دولية والقطاع البحري والاتحادات البحرية.