معركة الـ121 مليون جنيه إسترليني تنتهي بالتعادل بين أرسنال وسيتي

07:39

2014-09-14

الشروق العربيلندن - في واحدة من أجمل مباريات الدوري الإنكليزي لكرة القدم حتى الآن، خيم التعادل الإيجابي 2/2 على لقاء أرسنال مع ضيفه مانشستر سيتي (حامل اللقب)، أمس السبت في المرحلة الرابعة من المسابقة على ملعب الإمارات بالعاصمة البريطانية لندن.

جاءت المباراة قوية ومثيرة على مدار شوطيها، حيث تقاسم الفريقان السيطرة على الشوط الأول الذي شهد فرصة مؤكدة لأرسنال في الدقيقة 13، عن طريق مهاجمه الجديد داني ويلبك الذي حرمه القائم من إحراز أولى أهدافه مع الفريق.

وانفرد ويلبك بمرمى جو هارت حارس مرمى سيتي ولعب الكرة من فوق الحارس الإنكليزى لتمر ببراعة نحو المرمى، ولكن القائم منعها من الدخول ليحرم اللاعب الأسمر المنتقل حديثا لأرسنال من غريمه مانشستر يونايتد من تسجيل أول أهدافه بقميص الفريق اللندنى.

وجاء الرد سريعا من جانب مانشستر سيتي الذي أحرز أولى أهداف المباراة في الدقيقة 28 عن طريق نجمه الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، بعدما تلقى تمريرة عرضية أرضية من زميله الأسباني خيسوس نافاس من الناحية اليمنى، قابلها أجويرو مباشرة بقدمه اليمنى ليضع الكرة على يسار فويتشك تشيزني حارس مرمى أرسنال، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.

وتواصلت الإثارة والمتعة في الشوط الثاني الذي بدأه مانشستر سيتي بنشاط هجومي مكثف وحاصر أرسنال في وسط ملعبه.

وعلى عكس سير اللعب أحرز أرسنال هدف التعادل في الدقيقة 63 عن طريق نجمه جاك ويلشير، الذي تلقى تمريرة من زميله أرون رامسي داخل منطقة الجزاء، لينفرد ويلشير بهارت ويضع الكرة داخل الشباك.

ومنح هدف التعادل الثقة للاعبي أرسنال الذين شددوا من هجماتهم على مرمى هارت، ليترجموا سيطرتهم بالهدف الثاني في الدقيقة 74 عن طريق التشيلي أليكسيس سانشيز المنضم للفريق هذا الموسم من برشلونة الأسباني، بعدما تابع التمريرة التي وصلت إليه من ويلشير ليسدد الكرة مباشرة بقدمه اليمنى على يسار هارت.

 

لجأ أرسنال إلى الدفاع للمحافظة على تقدمه ليعطي الفرصة لمانشستر سيتي لإحراز هدف التعادل في الدقيقة 83 عن طريق الأرجنتيني مارتن ديميكيليس، الذي تابع الركلة الركنية التي نفذها زميله الصربي أليكسندر كولاروف ليقفز ديميكيليس فوق الجميع ويضع الكرة داخل الشباك.

وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة إثارة بالغة بعدما حرم القائم الضيوف من إحراز هدفين، لينتهي اللقاء بتعادل مثير 2/2 ويفقد كل من الفريقين نقطتين غاليتين في مشوارهما نحو المنافسة على اللقب.

وتعد هذه المباراة هي الأخيرة لأرسنال قبل لقائه المرتقب مع مضيفه بوروسيا دورتموند في أولى مبارياته ببطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء القادم، فيما ينتظر مانشستر سيتي مواجهة من العيار الثقيل مع مضيفه بايرن ميونيخ الألماني يوم الأربعاء.

ورأى محللون أن لغة المال فرضت نفسها على المواجهة التي جمعت الفريقين أمس السبت، حيث استعد الفريقان بشكل قوي لمنافسات الموسم الجاري بصفقات عديدة خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة الشهر الماضي، حيث تعاقد أرسنال مع خمسة لاعبين، وكسر مفاتيح خزائنه لأول مرة منذ فترة بعيدة، إضافة إلى إعادته المهاجم الكوستاريكي الشاب جويل كامبل الذي كان معارا إلى أولمبياكوس اليوناني.

على الجانب الآخر، تعاقدت إدارة السيتي مع خمسة لاعبين أيضا، إلا أن لوائح اللعب المالي النظيف قيدت حركة النادي الإنكليزي في سوق الانتقالات، حيث صرف السيتي 48 مليون جنيه إسترليني فقط لضم 3 لاعبين، بينما دعم “الجانرز″ صفوفه مقابل 73 مليون جنيه إسترليني، لتكون المحصلة بينهما 121 مليون جنيه إسترليني.