فقدان شخص وانهيار منازل بفيضانات في تونس

17:18

2015-02-28

دبي- الشروق العربي- أدت الفيضانات التي تجتاح مناطق عدة في تونس منذ 3 أيام، إلى فقدان شخص على الأقل، وانهيار منازل عدة، وتشريد عشرات الأسر من منازلهم، لا سيما شمالي البلاد.

ونتج عن فيضان مياه "وادي مجردة"، من جراء هطول أمطار غزيرة على مدار الأيام الثلاثة الماضية، إلى غرق عشرات المنازل في أحياء عدة من ولاية جندوبة، شمالي غربي تونس.

ودعت السلطات التونسية سكان الأحياء المهددة بالفيضانات إلى مغادرتها. في حين أجلت فرق الإغاثة والحماية المدنية عشرات العائلات إلى مراكز إيواء في مدينتي بوسالم وجندوبة.

وتسببت الفيضانات في انقطاع التيار الكهرباء عن أجزاء واسعة من المناطق شمالي تونس، كما شهدت مناطق أخرى  انزلاقات أرضية، بسبب ارتفاع منسوب المياه.

ويتخوف سكان المناطق الحدودية التي غمرتها مياه الفيضانات من موجة مياه مرتقبة قادمة من الجزائر خلال الساعات القليلة القادمة، والتي من المرجح أن تجتاح مدينتي بوسالم وجندوبة مجددا.

وتشير توقعات الأرصاد الجوية إلى استمرار انخفاض درجات الحرارة في عموم تونس، حيث ستتراوح، السبت، بين 12 و16 درجة مئوية، وتنخفض إلى 8 درجات في المناطق الجبلية.