رئيس الحكومة الليبية يصف قرار حظر تسليح الجيش بـ"الـظالم"

21:36

2015-02-27

دبي- الشروق العربي- اعتبر رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني، أن استمرار حظر تسليح الجيش الليبي لمواجهة الإرهاب "قرار ظالم"، مشيرًا إلى أن حكومته لا تستطيع شراء أي قطعة سلاح أو ذخيرة للجيش.

وأعرب عن استغرابه لاستمرار هذا الحظر في الوقت الذي تقوم دول بتدعيم الجماعات المسلحة بالسلاح لمواجهة الدولة، معربًا عن أسفه لموقف دول بعينها من هذا القرار.

وأكد أنه يجب تضافر الجهود كافة لمحاربة الإرهاب والإرهابين لأن ذلك خطر سيتنشر حتى داخل الدول التي ترفض حاليًا تسليح الجيش الليبي وترفض تشكيل قوة عربية لمحاربة الإرهاب.

وشدد الثني على أن بلاده تعول على استمرار مؤتمرات حوار دول الجوار التي تعقد بين الحين والأخر بشأن ليبيا، موضحًا أن هناك فرقا بين حوار دول الجوار وحوار جنيف، قائلًا، إن "حوار جنيف يسير نحو البحث عن حل سياسي للأزمة الليبية، في حين يدور حوار دول الجوار على ملفات عدة منها التنسيق الأمني والقومي لدول جوار ليبيا.

ورفض الثني التصريحات التي تشير إلى أن المصريين مستهدفون في ليبيا، مؤكدا أن الكل مستهدف في ليبيا وخاصة المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة.