يابانيون يستلقون في توابيتهم لتجربة مسبقة للموت

19:32

2014-09-13

القاهرة - الشروق العربييختار بعض اليابانيين من اليوم لون الأزهار التي ستوزّع في جنازاتهم، ونوعية الخشب المستخدم في التابوت، وحتى الملابس والماكياج، كما يحصلون على فرصة لتجربة مسبقة للموت.

ينشغل الناس بالمستقبل، فيخططون للإجازات والتقاعد وغيره، بينما ينشغل بعض اليابانيين بالتخطيط للحدث الأخير في حياتهم، فينظمون جنازتهم لضمان أن يكون كل شيء "على ذوقهم".

التخطيط المسبق للجنازة لا يشترط أن يكون الشخص مريضًا، أو محتضرًا، فالعديد منهم أصحاء، وفي مقتبل العمر، لكنهم يريدون جنازات مريحة ومناسبة لخياراتهم الشخصية، كأن يختاروا من اليوم لون الأزهار ونوعية الخشب المستخدم في التابوت، وحتى الملابس والماكياج.

رغم الفأل السيئ

"شوكاتسو فيستا" ممارسة تتيح للناس في اليابان تصفح كتيبات وكاتالوغات لمجموعة من التوابيت بمختلف الأحجام والأشكال، إلى جانب أنواع وألوان الزهور، مع "بروفة كاملة" لملابس الدفن والماكياج، الذي سيناسب شحوب بشرتهم بعد الموت!.

يحصل المشتركون في هذه الممارسة على فرصة لتجربة الموت، فيرتدون الزيّ الجنائزي الخاص بهم مع الماكياج المناسب، ثم يستلقون في التابوت الذي اختاروه، من أجل التقاط صورة لهم كي يشاهدوا شكلهم بالكامل. كما إن بعضهم يغلق التابوت على نفسه، ليتمكن من تلمس داخله، وليعرف مدى راحته فيه.

وقد عقد معرض "شوكاتسو فيستا" في طوكيو هذا العام، بمشاركة 5000 مشارك، وبالتعاون مع 50 شركة تنظيم مراسم الدفن والجنازات. ولاقى هذا الحدث نجاحًا باهرًا، على الرغم من أن التخطيط للموت يعتبر فألًا سيئًا، وفقًا للتقاليد اليابانية القديمة.