اتهام مشجعين أتراك بمحاولة قلب نظام الحكم

15:11

2014-09-13

اسطنبول - الشروق العربي - وجهت محكمة تركية لمجموعة من مشجعي كرة القدم اتهامات بمحاولة قلب نظام الحكم خلال احتجاجات ميدان تقسيم في اسطنبول العام الماضي، في قضية رفضها نواب المعارضة ومحامو الدفاع ووصفوها بالمهزلة.

وقال ممثلو الادعاء إنهم يسعون لإصدار أحكام بالسجن مدى الحياة على 35 شخصا معظمهم أعضاء في رابطة مشجعي فريق بشيكطاش التركي، وذلك وفقا للائحة اتهام قبلتها محكمة تركية وقالت إن المحاكمة ستبدأ في 16 ديسمبر.

وأضافوا أن اتصالات هاتفية ووسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت أظهرت أن الرابطة نظمت احتجاجات وحاولت تشبيهها بانتفاضات "الربيع العربي" بمنطقة الشرق الأوسط.

وتضمنت لائحة الاتهام للمشجعين"محاولة إسقاط نظام الحكم" و"تشكيل عصابة" و"إلحاق الضرر بالممتلكات العامة"، وجاء فيها أن تفتيش منزل أحد المتهمين أسفر عن العثور على بندقية وصاروخ مضاد للطائرات.

وعقد مسؤولون من حزب الشعب الجمهوري وهو حزب المعارضة الرئيسي اجتماعا مع رابطة مشجعي فريق بشيكطاش المعروفة باسم "تشارشي" في وسط منطقة بشيكطاش.

وقال جورسيل تقين الأمين العام للحزب للصحفيين"لو اعتقد قاض أن مشجعي ناد يمكن أن يقوموا بانقلاب في بلد فعلينا حينئذ أن نرى جميعا ماهي حالة نظامنا القضائي."