وجاءت كلمات الشيخ محمد بن زايد خلال حفل تخريج الدفعة الثامنة من منتسبي الخدمة الوطنية والدورة السادسة للإناث بمدينة زايد العسكرية وسط حضور كثيف من أهالي الخريجين وذويهم.

وعبر ولي عهد أبوظبي عن اعتزازه وفخره بمنتسبي الخدمة الوطنية، قائلا: "تزداد سعادتنا ونحن نرى هذه الهمم والجباه العالية وكلها عزيمة وإرادة وتصميم تماما كما تحلت بها تلك الأفواج من المتطوعين في المكان نفسه من عام 1990 أمام الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه".

وأضاف: "ليس هناك شعور أجمل من أن يرى القائد والأب والوطن أبناءهم وهم يتخرجون من ميادين العز والشرف.. واثقي الخطى.. ملتفين حول قيادتهم.. فخورين بجذورهم وهويتهم وانتمائهم لهذه الأرض الطيبة".

وتابع: "إنني على ثقة بأن هذه الروح الوطنية والحماس ستتواصل مع الخريجين وهم يؤدون واجبهم الوطني في شتى المواقع لأنهم على قدر المسؤولية ويدركون عظم الأمانة التي في أعناقهم وهم يعبرون في كل يوم بأفعالهم عن أصدق معاني الحب والانتماء للوطن والولاء لقيادته وهذا ما يشعرنا بالفخر والاطمئنان على مستقبل الوطن".

يذكر أن حفل التخرج شهد استعراضا عسكريا لطابور الخريجين من أمام المنصة الرئيسية بمشاركة عدد من الآليات والمصفحات العسكرية من عربات النمر العسكرية متعددة المهام والاستخدامات، إحدى الصناعات الدفاعية الإماراتية التي انطلقت منذ 10سنوات بتأسيس من مجلس التوازن الاقتصادي.