وتعقد ماي محادثات مع ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، قبل التوجه إلى الأردن للقاء الملك عبد الله ورئيس حكومته هاني الملقي.

وقال ناطق باسم ماي إن "هذه الزيارة تظهر أن بريطانيا مصممة على إقامة مستقبل واثق وجريء لأنفسنا في العالم في حين تغادر الاتحاد الأوروبي". حسب فرانس برس.

وأضاف "المصلحة الأمنية لبريطانيا (تقتضي) بوضوح دعم الأردن والسعودية في مواجهتهما التحديات الإقليمية لخلق منطقة أكثر استقرارا، وفي تنفيذهما برامجهما الإصلاحية الطموحة لضمان استقرارهما". 
وزارت ماي الرياض وعمّان في أبريل الفائت.

والسعودية أكبر شريك تجاري لبريطانيا في الشرق الأوسط.