الشحي: التفاعل الإيجابي مع نداء الواجب ثمرة غرس القائد المؤسس من القيم

10:58

2017-11-29

دبي-الشروق العربي-ألقى اللواء الركن فيصل الشحي، قائد التدريب الانفرادي بالقوات المسلحة كلمة رحب فيها بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتشريفه حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية والدفعة السادسة لمتطوعات الخدمة الوطنية، بعد أن أنهوا المرحلة الأولى من التدريب الأساسي بجدارة واقتدار، حيث تلقوا خلال ستة عشر أسبوعاً التدريب على استخدام السلاح والرماية واللياقة البدنية ومهارة الميدان والمعركة والقتال في المناطق المبنية والأمن الداخلي وتدريبات المشاة وتم التركيز على البيانات والتطبيقات العملية وكيفية التعايش في الميدان بهدف خلق الجندي المقاتل من خلال تنفيذ عدة تمارين خارجية طبقت خلالها جميع المهارات العسكرية الأساسية وأصبحوا جاهزين للانتقال لمرحلة التدريب التخصصي في الوحدات.
وأضاف أن هذا الميدان يمثل قيمة معنوية كبيرة، حيث شهد هذا الموقع في عام 1990 تخريج الدفعة الأولى من المتطوعين برعاية كريمة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وأثبت المتطوعون آنذاك مقدار ولائهم لقيادتهم الحكيمة وصدق الانتماء لدولتهم وتلبيتهم لنداء القائد، وقد جاء قانون الخدمة الوطنية بأهداف تؤكد غرس روح الانتماء والتضحية في نفوس أبناء الوطن.
وقال، إن التفاعل الإيجابي مع نداء الواجب هو ثمرة غرس القائد المؤسس من القيم السامية والتفاني والإخلاص، وهي القيم ذاتها التي تعززها وتؤكدها قيادتنا الحكيمة اليوم برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

وأشار إلى أن احتفال اليوم يتزامن مع ذكريين عظيمتين، يوم الشهيد واليوم الوطني، وهاتان المناسبتان الوطنيتان ترتبطان ارتباطاً وثيقاً في حب الوطن.
ثم أدى الخريجون القسم والهتاف ثلاث مرات بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، مطيعين لجميع الأوامر التي تصدر عن رؤسائهم، منفذين لها في البر والبحر والجو داخل البلاد وخارجها في كل الظروف والأوقات، واضعين أنفسهم ومواهبهم في خدمة البلاد، حامين علم الدولة واستقلالها وسلامة أراضيها، معادين من يعاديها، مسالمين من يسالمها ما داموا أحياء، محافظين على شرفهم وسلاحهم. 
ثم مر طابور الخريجين من أمام المنصة الرئيسية على هيئة استعراض عسكري عكس ما اكتسبوه من مهارات ميدانية عالية.
وشارك في طابور العرض عدد من الآليات والمصفحات العسكرية وهي أجيال جديدة من عربات النمر العسكرية متعددة المهام والاستخدامات وتعد نماذج متقدمة لأحدث الصناعات الدفاعية الإماراتية التي انطلقت منذ 10سنوات بتأسيس من مجلس التوازن الاقتصادي.
وفي ختام الحفل شاهد الحضور فيلماً يوثق وقائع تخريج الفوج الأول من المتطوعين الذين لبوا نداء الوطن عام 1990 وأقوال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» التي يثني فيها على الروح الوطنية العالية التي تحلى بها شباب الوطن في تلك المرحلة من مسيرة البلاد.