وأصبح شالكه ثاني فريق في تاريخ دوري الدرجة الاولى يتجنب الهزيمة بعد تأخره بأربعة أهداف على الأقل بعد بايرن ميونيخ الذي فاز 6-5 على بوخوم في 1976 بعد تأخره 4-صفر.

وقال بيتر بوش مدرب دورتموند الذي أصبح مستقبله مع الفريق في خطر "هذا صعب. نشعر بالإحباط. كان يجب ألا يحدث ذلك لكننا وصلنا في النهاية إلى التعادل 4-4 في النهاية. حتى رغم الطرد. لم نلعب كرة قدم بعد ذلك".

وفي البداية ظهر دورتموند بشكل مختلف تماما عن الفريق الذي خسر أربع من الخمس مباريات السابقة.

وفاجأ دورتموند ضيفه، الذي دخل المباراة وهو في المركز الثاني، بهدف عبر أوباميانغ في الدقيقة 12.

وزادت الأمور سوءا بعدما وضع بنيامين ستامبولي مدافع شالكه الكرة بالخطأ داخل مرماه في الدقيقة 18 وبعد ذلك بدقيقتين حول ماريو غوتسه تمريرة عرضية من أوباميانغ بضربة رأس داخل الشباك.

واكتملت صدمة لاعبي شالكه عندما وضع رفائيل غيريرو كرة داخل المرمى بتسديدة مباشرة في الدقيقة 25.

لكن الفريق الضيف عاد في الشوط الثاني وقلص الفارق عبر ضربة رأس من جيدو بورغشتالر الذي وضع الكرة من فوق حارس دورتموند، وأضاف أمين حارث الهدف الثاني قبل أن يخرج قرب النهاية بسبب إصابة ليكمل شالكه المباراة بعشرة لاعبين.

ومهد هدف دانييل كاليغيوري بتسديدة قوية بقدمه اليسرى الطريق نحو نهاية مثيرة وأكد البرازيلي نالدو أن القمة الأكثر سخونة وعنفا في ألمانيا وصلت لمستوى التوقعات بعدما أدرك التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ورفع شالكه رصيده إلى 24 نقطة في المركز الثالث بينما يأتي دورتموند في المركز الرابع برصيد21 نقطة.