باكستان تستدعى الجيش لإعادة فرض الأمن فى العاصمة

22:02

2017-11-25

دبي-الشروق العربي-أجازت الحكومة الباكستانية للجيش نشر قوات لضمان الأمن فى العاصمة إسلام أباد بعدما اندلعت اعمال عنف السبت، أثناء محاولة السلطات تفريق اعتصام لمسلحين، كما أعلنت وزارة الداخلية.

وأفادت الوزارة أن الطلب قدمته سلطات العاصمة إسلام أباد مضيفة أن الحكومة الفدرالية سمحت بنشر "ما يكفى من القوات لضبط القانون والنظام" فى المدينة حتى اشعار آخر.

واشتبكت الشرطة الباكستانية فى وقت سابق السبت مع ممسلحين متشددين معتصمين عند أحد منافذ اسلام اباد، ما أسفر عن مقتل شرطى واصابة نحو 140 شخصا، فيما امتدت رقعة الاحتجاج إلى عدة مدن.

 

ويحتل المحتجون الذين يبلغ عددهم نحو ألفى شخص وينتمون الى جماعة دينية تحمل اسم "حركة لبيك يا رسول الله" منذ السادس من نوفمبر جسرا يربط بين اسلام اباد وروالبندى المجاورة، ما يشل حركة السير بين المدينتين ويضطر السكان للانتظار لساعات بسبب الاختناقات فى حركة السير.

ويطالب المحتجون منذ اسابيع باستقالة وزير العدل زاهد حميد على اثر جدل يتعلق بتعديل تم التخلى عنه فى نهاية المطاف للقسم الذى يؤديه المرشحون للانتخابات.