الإرهاب يدمي «جمعة» مصر.. والإمارات تدين بشدة الجريمة الآثمة

12:17

2017-11-25

دبي-الشروق العربي-بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ببرقية تعزية ومواساة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة في ضحايا الهجوم الإرهابي الآثم، الذي استهدف الآمنين بمسجد الروضة في مركز بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، وأسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمصابين.

وأكد سموه تضامن الإمارات مع مصر الشقيقة في هذا المصاب الجلل، وتأييدها لكل الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها، سائلاً الله تعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمنّ على المصابين بسرعة الشفاء، ويلهم أهالي الضحايا الصبر والسلوان.
كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ببرقيتي عزاء مماثلتين للرئيس المصري. 
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أن شهداء مسجد الروضة في رياض عند ربهم يرزقون، وأن الخزي والعار لقاتليهم، مبتهلاً سموه إلى الله تعالى أن يحفظ مصر وأهلها.
 
وقال سموه عبر «تويتر»: «فُجع العالم بما حدث بمسجد الروضة.. في يوم جمعة.. في مصر الحبيبة.. 235... شهداء هم في رياض عند ربهم يرزقون.. والخزي والعار لقاتليهم.. اللهم احفظ مصر.. وأهل مصر.. وأعنا لنكون سنداً وعوناً لمصر وأهلها دائماً وأبداً».
وقدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، العزاء لأسر شهداء العملية الإرهابية التي نفذتها مجموعة إجرامية بمسجد بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء بجمهورية مصر يوم أمس الجمعة، وأكد سموه وقوف دولة الإمارات مع شقيقتها مصر في محاربة الإرهاب والقضاء عليه. 
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، عبر «تويتر»: «خالص العزاء لأسر شهداء مسجد الروضة بالعريش.. وقوفنا مع أشقائنا في مصر ثابت وراسخ، ولن تثنينا هذه الأعمال الإجرامية الإرهابية الجبانة عن محاربتهم والقضاء عليهم».
وتابع سموه: «بتوحد العالم وتضامنه القوي.. سنواجه معاً الإرهاب والتطرف دون هوادة، وسنخلص العالم بعون الله من تلك الأعمال الإجرامية التي تنبذها الأديان السماوية، وتمقتها المبادئ الإنسانية».
كما بعث صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، في ضحايا الهجوم الإرهابي الآثم الذي استهدف الآمنين في مسجد الروضة بمنطقة سيناء.
وأعرب سموه عن خالص تعازيه، ومواساته بهذا المصاب الجلل، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمنّ على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يلهم أهالي الضحايا الصبر والسلوان.
كما بعث سمو الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، برقيات عزاء مماثلة للرئيس المصري.
كما بعث صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، ببرقية تعزية ومواساة إلى الرئيس المصري.
وأعرب سموه عن خالص تعازيه ومواساته بهذا المصاب الجلل، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يلهم أهالي الضحايا الصبر والسلوان.
كما بعث سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ ناصر بن راشد النعيمي، نائب حاكم عجمان، ببرقيتي تعزية مماثلتين للرئيس المصري.
كما بعث صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الاعلي حاكم الفجيرة ببرقية تعزية ومواساة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأعرب سموه عن خالص تعازيه ومواساته بهذا المصاب الجلل سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل وأن يلهم أهالي الضحايا الصبر والسلوان.
كما بعث سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة ببرقية عزاء مماثلة لفخامة الرئيس المصري.
كما بعث صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، أمس، برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.
وبعث سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، ببرقية تعزية مماثلة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي.
كما بعث صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأعرب سموه عن خالص تعازيه ومواساته بهذا المصاب الجلل، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يلهم أهالي الضحايا الصبر والسلوان.
كما بعث سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، برقية عزاء مماثلة للرئيس المصري.
فيما أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في منطقة بئر العبد شمال سيناء المصرية وخلف عدداً كبيراً من الشهداء والمصابين.
وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي - في بيان - عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه الجريمة الإرهابية الآثمة، التي تتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية، وتعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء والأديان السماوية.
وقالت، إن هذه الجريمة النكراء تكشف - بما لا يدع مجالا للشك - عن الوجه القبيح للإرهاب الأسود، الذي لا يراعي للنفس البشرية وأماكن العبادة أي حرمة.. وتكشف أيضاً زيف ادعاءات الجماعات المتطرفة التي ترتدي عباءة الدين لتبرير أعمالها البربرية، بينما الإسلام منها براء.
وأكدت موقف دولة الإمارات الرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله، والداعي إلى ضرورة تعزيز التنسيق بين دول العالم، وتكاتف جهود المجتمع الدولي؛ لضمان اجتثاث هذه الآفة الخطِرة التي تهدد الأمن والاستقرار العالميين، والقضاء على مسبباتها، وتجفيف منابع تمويلها.
وقال البيان، إن دولة الإمارات إذ تعرب عن استنكارها الشديد لهذا العمل الإجرامي، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب.. تؤكد تضامنها ودعمها القوي لجمهورية مصر العربية الشقيقة، ووقوفها الثابت إلى جانبها في مواجهة هذه الجرائم الخطِرة.
وشددت على أن مثل هذه الجريمة الجبانة لن تنال من عزيمة شعب مصر وإصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للإرهاب، الذي لا وطن له ولا دين أو أخلاق.
وعبرت الوزارة في ختام بيانها عن تعازي دولة الإمارات لعائلات الشهداء ولحكومة وشعب مصر، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.