محمد بن زايد يبحث المستجدات الدولية مع رئيس مونتينيجرو

12:10

2017-11-25

دبي-الشروق العربي-بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع الرئيس الكسندر فوتشيتش، رئيس جمهورية صربيا، علاقات التعاون والصداقة بين دولة الإمارات وصربيا، وسبل تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، في أبوظبي الرئيس الصربي الذي يزور البلاد لحضور فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1.
ورحب سموه خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، بضيف البلاد، متمنياً لهذه الزيارة كل نجاح وتوفيق في تطوير العلاقات الثنائية، وبحث معه كل جوانب العلاقات التي تجمع البلدين والمواضيع التي من شأنها أن تدعم خطط تنمية وتطوير المجالات الاقتصادية والتجارية، والمشاريع التنموية المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية صربيا.

واستعرض الجانبان تعاون البلدين في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبشكل خاص توسيع الشراكات الاقتصادية والاستثمارية وتنويعها.
وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول مختلف التطورات، والأحداث الدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. 
حضر اللقاء محمد العبار العضو المنتدب لشركة ايجل هيلز، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، والوفد المرافق للرئيس الصربي.
كما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أمس بقصر الشاطئ، فيليب فويانوفيتش رئيس جمهورية مونتينيجرو «الجبل الأسود» والوفد المرافق الذي يزور البلاد حالياً لحضور فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 2017.
وجرى خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
كما جرى خلال اللقاء استعراض عدد من مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري والتنموي وآفاق تنمية وتطوير هذا التعاون إلى مزيد من العمل المثمر والناجح بما يعود بالفائدة على البلدين والشعبين الصديقين.
وبحث الجانبان التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.
واستقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بقصر الشاطئ، كاتسويوكي كاواي، المستشار الخاص في الشؤون الخارجية لرئيس الحزب الديمقراطي الليبرالي الياباني، الذي يزور البلاد حالياً. ورحب سموه بزيارة المسؤول الياباني، وبحث معه تعزيز علاقات الصداقة والتعاون، وسبل تعزيزها وتنميتها، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية حول المواضيع الثنائية ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.