دبي-الشروق العربي-أظهرت مسودة أجندة اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الذي يعقد في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الأول في فيينا، أن اجتماعا مقتضبا مدته ثلاث ساعات سيضم وزراء نفط الدول الأعضاء لاتخاذ قرار بشأن تمديد تخفيضات الإمدادات في إشارة إلى أن عملية اتخاذ القرار ستمضي بسلاسة.

وتقلص الدول الأعضاء في أوبك وروسيا، إضافة إلى تسعة منتجين آخرين، إمدادات النفط الخام بنحو 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس/آذار 2018. ومن المتوقع أن يمددوا الاتفاق خلال اجتماع فيينا.

وسيكون اجتماع الثلاث ساعات قصيرا بمعايير أوبك التي كانت اجتماعاتها في الماضي تمتد في بعض الأحيان إلى الساعات المبكرة من صباح اليوم التالي مع تباحث الوزراء بشأن سياسة المنظمة.

وقال الأمين العام لأوبك، محمد باركيندو، في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني، إن المنظمة تسعى للوصول إلى توافق قبل الاجتماع بشأن فترة تمديد اتفاق خفض الإمدادات.

وبحسب الأجندة المنشورة على الموقع الإلكتروني للمنظمة، ستعقد جلسة مغلقة لوزراء أوبك فقط مع الأمين العام باركيندو على أن تبدأ الساعة 1200 ظهرا (1100 بتوقيت غرينتش).

وسيعقب ذلك اجتماع مشترك يضم وزراء ومندوبي أوبك والمنتجين المستقلين يتلوه مؤتمر صحافي.

إلى ذلك،  نقلت وكالة تاس للأنباء اليوم الجمعة عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله إن بلاده مستعدة لمناقشة تمديد الاتفاق العالمي بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ودول أخرى منتجة للنفط لخفض إمدادات الخام، وذلك يوم 30 نوفمبر تشرين الثاني.

وقال نوفاك "نحن مستعدون لمناقشة هذه القضية وأعتقد أننا سنكون قادرين على مناقشتها خلال الاجتماع في فيينا".