في المباراة الأولى، كان الوصل في طريقه لتحقيق فوز سهل على ضيفه الذي يحتل مركزا متأخرا في الترتيب (التاسع)، وذلك بعد تقدمه عليه بهدفين نظيفين سجلهما الثنائي البرازيلي فابيو دي ليما (19) وكايو كانيدو (38).

لكن المالي موديبو مايغا الذي صام عن التهديف في المراحل الثماني الماضية قلص النتيجة لعجمان (78) قبل أن يعود اللاعب ذاته ويدرك التعادل (85)، ليحرم أصحاب الأرض من فرصة تعزيز صدارتهم، ولاسيما بعد تعادل منافسهم المباشر العين مع مضيفه دبا الفجيرة صفر-صفر في المباراة الثانية.

وبقي الوصل في المركز الأول برصيد 21 نقطة مقابل 19 للعين، في حين تقدم عجمان للمركز التاسع (9 نقاط) ودبا للسادس ( 10 نقاط).

ورغم التعادل أصبح الوصل على بعد مباراة واحدة من معادلة رقم الجزيرة القياسي الذي حققه عام 2011 بعدم الخسارة في 25 مباراة متتالية في كل المسابقات.

وزاد الوحدة الضغط على الوصل والعين بعد فوزه الكبير على ضيفه الشارقة بثلاثة أهداف نظيفة سجلها المجري بالازس دزسودزساك (4) والكوري الجنوبي ريم تشانغ (18) والارجنتيني سيباستيان تيغالي (84).

ورفع الوحدة رصيده إلى 19 نقطة ليحتل المركز الثالث بفارق الأهداف عن العين، ونقطتين عن الوصل المتصدر.