وفي واحدة من القضيتين، يشتبه بأن نتانياهو تلقى بشكل غير قانوني هدايا من شخصيات ثرية بينها منتج في هوليود يدعى أرنون ميلشان.

وقدرت وسائل الإعلام القيمة الإجمالية لهذه الهدايا بعشرات الآلاف من الدولارات، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وخضع ميلشان صديق نتانياهو منذ فترة طويلة، لاستجواب في سبتمبر.

ويسعى تحقيق آخر إلى تحديد ما إذا كان نتانياهو حاول إبرام اتفاق سري مع مالك "يديعوت أحرونوت" من أجل تغطية مؤيدة له من قبل الصحيفة الإسرائيلية.

ويدافع نتانياهو عن نفسه من هذه التهم ويقول إنها حملة لطرده من السلطة.

ولم تؤكد الشرطة المعلومات عن استجواب نتانياهو، لكن وسائل الإعلام تحدثت عن الأمر بإسهاب.