يسرا : يوسف شاهين أيقظني من غرفة نومي

14:58

2014-09-10

القاهرة - الشروق العربي - استعادت الفنانة المصرية يُسرا ذكريات بداياتها الفنية والمحطات الهامة في مشوارها السينمائي الطويل مع السيناريست مدحت العدل في برنامجه "انت حر"، مشيرةً لأن المخرج الكبير الراحل يوسف شاهين دخل غرفة نومها عندما كانت تقيم مع خالتها وأيقظها ليُخبرها أنه ينتظرها في الخارج بينما تُبّدِل ملابسها وتخرج إليه لتوقع على عقد مشاركتها بفيلم "حدوتة مصرية" الذي وقعته عليه بثلث أجرها فقط طمعاً بالتعاون مع يوسف شاهين.

وأضافت خلال لقائها المطوّل مع "العدل" أن "شاهين" هو من طلب منها تغيير لون شعرها من الأصفر إلى الأسود، وأنها اعتذرت في البداية عن الفيلم لخوفها من تجربة التمثيل أمام كاميرته لكنه تمسك بها. واعترفت أنها أحبت العمل مع "شاهين" قبل لقائه خاصة من خلال تقديمه لفيلم "باب الحديد" حيث تمنت أن تقدم دور "هنّومه" الذي لعبته الفنانة الراحلة هند رستم، مشيرةً إلى أن "شاهين" أوقف تصوير فيلم "المهاجر" لمدة 3 أشهر بسبب حملها ومرورها بأزمة صحية استلزمت منها إجهاض الجنين في فرنسا.

وعن علاقاتها بالفنان عادل إمام قالت يُسرا أن هناك كيمياء خاصة تجمع بينهما حيث قدما معاً ما يقارب 17 فيلم واستذكرت حادثة معه على أثر مشهد خلال تصوير فيلم "رسالة إلى الوالي" حيث أمسك "إمام" بعنقها فتسبب بجلطة في الأوتار الصوتية ما أوقف التصوير لمدة 3 اشهر بسبب عجزها عن النطق بشكل سليم.

ووصفت "عادل إمام" بـ"الممثل المختلف" الذي لا يغار من نجاح من يقف أمامه بل يشجعه على تقديم أفضل ما لديه على عكس بعض الممثلين الآخرين، مشيرةً إلى أنها تعتز بصداقته على المستوى الإنساني والشخصي وتفرح عندما تراه، وعبّرت يسرا أيضاً عن محبتها للفنان نور الشريف الذي وصفته بالفنان المثقف.

وإذ أشادت بثورة 30 يونيه(حزيران) التي أذهلت العالم بخروج المصريين من أجل مصلحة وطنهم، أكدت أنها شعرت منذ 25 يناير أن "الإخوان المسلمين" يسعون لحكم مصر حيث اعتمدت على مشاعرها في قرارتها السياسية.

أما عن بدايتها في التمثيل، فقالت أن مُكتَشفها الحقيقي هو المصور عبد الحليم نصر الذي منحها البطولة في أول أعمالها السينمائية "قصر في الهوا" الذي رُفِعَ من الصالات بعد طرحه بثلاثة أيام فقط، مشيرةً إلى أنها استفادت من نصائح "نصر" لها بعدم توقيع عقود إحتكار أو التنازل عن البطولة في مشاريعها الفنية خلال تلك الفترة.

وأكدت على أن مشوارها الطويل في الفن جاء نتيجة إخلاصها لعملها وحبها للفن وليس بدافع الشهرة الأمر الذي جعل الجمهور يحبها ويصدقها.