انقطاع الطمث يعرض المرأة لمشاكل صحية

00:18

2017-11-19

الشروق العربي - عندما ينقطع الطمث عن المرأة تتعرض لمشاكل صحية تؤثر على نفسيتها ولكنها تقل تدريجيا في الستينات, حيث أفادت دراسة أمريكية أن أكبر تأثير لأعراض انقطاع الطمث على حياة النساء، هى  الهبات الساخنة والتعرق ليلا، يحدث بين أوائل إلى منتصف الخمسينات من العمر.

وقال الباحثون فى تقرير نشرته دورية "ماتوريتاس" إن النساء فى عمر الستين أو أكبر من ذلك تتحسن حياتهن فى المجمل وتقل شكواهن من مشكلات فى الذاكرة وأعراض جسدية، لكن ستظل لديهن مشكلات أخرى مثل اختلال الوظيفة الجنسية والشعور بالإرهاق والتقلبات المزاجية.

وقالت كبيرة الباحثين فى الدراسة كارولين توركيلسون من جامعة مينيسوتا فى منيابوليس "تشدد الدراسة على ضرورة أن يبادر الأطباء بالتحدث مع النساء عن الصحة الجنسية والتغيرات النفسية المصاحبة للتقدم فى العمر".

وأضافت توركيلسون "تعيش النساء حياة صحية ومثمرة لسنوات عديدة بعد بلوغ سن اليأس مما يخلق طلبا على خدمات فريدة لهذه الشريحة من الناس".

وفى الدراسة فحص الباحثون بيانات من استقصاءات أجابت عليها 932 امرأة فى مينيسوتا كن جزءا من تجربة أكبر لمعرفة ما إذا كان للشاى الأخضر تأثير يقلل احتمالات الإصابة بسرطان الثدى.

وفى المتوسط كانت النساء المشاركات فى الدراسة فى سن الستين تقريبا ويتمتعن بوزن صحى أو وزنهن زائد بدرجة بسيطة.

وفى المجمل اشتكت المشاركات اللاتى تقل أعمارهن عن 55 عاما من التعرق أثناء الليل ومن الهبات الساخنة أكثر من المشاركات الأكبر سنا, كما تحدثت المشاركات الأصغر سنا عن تغيرات متزايدة فى الرغبة الجنسية.

وقالت النساء الأكبر سنا إنهن مررن بأعراض جسدية أقل وطأة مثل الإرهاق وصعوبة النوم واكتساب الوزن وتغيرات فى المظهر.

وقالت مارى جين مينكين الباحثة فى كلية ييل للطب بنيو هيفن  والتى لم تشارك فى الدراسة إنه نظرا للأشكال الكثيرة المختلفة التى يمكن أن يؤثر من خلالها إنقطاع الطمث والتقدم فى السن على حياة النساء اليومية فإن على الأطباء سؤال المريضات مباشرة عن أعراض قد لا يتحدثن عنها بالضرورة مثل اختلال الوظيفة الجنسية أو مشكلات فى المثانة.