وفرضت محكمة في باريس على باشلو دفع غرامة قيمتها 500 يورو، إضافة الى تعويضات وتكاليف محاكمة بقيمة 12 ألف يورو للاعب الإسباني المتوج بـ 16 لقبا في بطولات كرة المضرب الكبرى.

وكان الإسباني (31 عاما) يطالب بتعويض قدره مئة ألف يورو.

وشغلت باشلو منصبها بين 2007 و2010، وأدلت بتصريحات عبر قنوات تلفزيونية فرنسية في آذار/مارس 2016 ادعت فيها أن نادال تصنع الإصابة في 2012 وغاب عن الملاعب خلال الأشهر الستة الأخيرة من الموسم، لإخفاء فحص إيجابي للمنشطات خضع له.

وقال نادال "إن دوافعي لم تكن مالية ابدا"، مضيفا أن التعويضات "ستدفع بالكامل للعمل الاجتماعي في فرنسا".

ولم يسبق لنادال أن فشل في فحص للمنشطات وينفي استخدامه أي مواد ممنوعة. وفي أعقاب اتهامات باشلو العام الماضي، أوضح نادال الأسباب التي دفعته إلى مقاضاتها، قائلا "سئمت من هذه الأمور. تجاهلتها لبضع مرات في الماضي. لن أقوم بذلك بعد الآن".