محمد بن راشد: نحن «عيال زايد» نحمل قيمه وأخلاقه وتسامحه وحبه لكل الناس

09:01

2017-11-16

دبي-الشروق العربي-أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن شعب الإمارات من أسعد شعوب العالم وأكثرها تسامحاً. 
وقال في تغريدة على حسابه الرسمي على «تويتر»: «يصادف اليوم يوم التسامح العالمي.. يصادف هذا اليوم دولة التسامح - دولة الإمارات - وهي في أفضل حال.. وشعبها من أكثر الشعوب سعادة وتسامحاً».
وأعلن سموه عن توجيهاته بتسمية أجمل جسر مشاة في إمارة دبي على القناة المائية الجديدة بجسر التسامح.. قائلاً «جسورنا دائماً تربط بين البشر مجازاً وحقيقة.. قلوباً وتواصلاً».

وأضاف سموه أن التسامح والإمارات وجهان لعملة واحدة، وهو قيمة أساسية لشعبنا.. وضمانة لمستقبل التنمية في بلدنا. 
ونشر سموه رسالة بمناسبة اليوم العالمي للتسامح بعنوان «رسالة التسامح»، تحدث فيها عن مناقب المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، أكد فيها أن مجلس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد ضم المواطنين صغيرهم وكبيرهم حاضرهم وباديهم، إلا أن أقربهم منه مجلسا كان أكثرهم خدمة وعملاً وتأثيراً في مجاله.
وأضاف سموه: بعد الاتحاد عرفت زايد، طيب الله ثراه، عن قرب. ونشأت بيني وبينه علاقة الابن بأبيه، والطالب بمعلمه. عرفت مجلسه، وعرفت أخلاقه. وعرفت تقديره للناس. مجلسه كان مدرسة... وحديثه كان مدرسة... وتعامل مع الناس مدرسة.
وقال سموه: زايد استضاف الجميع في مجلسه على اختلاف أصولهم وقبائلهم وطوائفهم ومذاهبهم وحتى دياناتهم. زايد أعطى الجميع... وعلم الجميع... وأحب الجميع... فأحبوه جميعهم على اختلافاتهم ودعوا له جميعاً بعد رحيله. بل وأورثوا حب زايد لأبنائهم وأحفادهم.
وأكد سموه في الرسالة أن أكثر ما نفاخر به الناس والعالم عندما نسافر ليس ارتفاع مبانينا. ولا اتساع شوارعنا. ولا ضخامة أسواقنا. بل نفاخرهم بتسامح دولة الإمارات.
وختم سموه رسالته قائلاً: نحن جميعاً «عيال زايد»... وعيال زايد لا يحملون اسمه وحرصه على وطنه فقط. بل يحملون أيضاً قيمه وأخلاقه وسعة صدره وتسامحه وحبه للناس.. كل الناس.
كما نشر سموه على حسابه «الانستجرام » مقطع فيديو بمناسبة يوم التسامح العالمي، وجاء فيه أن التسامح أساس قامت عليه دولتنا، وإرث ورثناه عن مؤسسها، كما تضمن مقطعاً صوتيا للمغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، جاء فيه: «التسامح واجب، لأن الإنسان إنسان خلقه الله، إن كان مسلماً أو غير مسلم، إنسان.. بشر».
واحتوى الفيديو أيضا على تسجيل صوتي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد قال فيه: «الإسلام سمح ومحب ويجمع، الإسلام سلام للعالمين... ما يقصد المسلمين يقصد كل العالمين على وجه الأرض».
وآخر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قال فيه: «بلادنا الإمارات اليوم مثل النور اللي منور في أرض مظلمة قدوة للآخرين».