قطر تستبعد أبناء قبيلتين من مواقع أمنية وعسكرية

21:05

2017-11-13

دبي-الشروق العربي-علمت مصادر صحفية أن قطر استبعدت جميع أبناء قبيلة قحطان وبني هاجر من المواقع العسكرية والأمنية الحساسة، واستبدلتهم بآخرين، وذلك قبيل تجمع قبائل قحطان، الذي دعا إليه أمير الفوج 46 الشيخ شافي بن سالم بن شافي آل شافي، للتضامن مع شيخ قبيلة شمل بني هاجر في قطر الشيخ شافي بن ناصر بن حمود آل شافي، احتجاجاً على سحب الدوحة جنسيته أخيراً. ويتوقع أن يقام التجمع مساء الجمعة المقبل في جوف بني هاج، وبين مدينتي الرياض والدمام. وأكد الشيخ شافي آل شافي أن «التجمع تعبير بسيط لتأكيد اللحمة بين الجميع، ورسالة مفادها أننا هنا في السعودية بقيادة هذه البلاد المباركة شعب واحد وعلى قلب رجل واحد، يهمنا الاصطفاف مع قيادتنا ووطننا، وليس سحب الجنسيات».

وكانت حكومة قطر قررت سحب الجنسية من شيخ قبيلة شمل الهواجر، وعدد من أفراد قبيلته بعد أن استنكر تصرفاتها تجاه جيرانها في الخليج، مؤكداً رفضه ما تقوم به الدوحة من «أعمال تهدد أمن هذه الدول». وقال إن «الدولة التي تسحب جنسيات شعبها وتستورد جيشها لا يرجى منها خير، ونقول لابن شافي: أبشر بنا».