9 نصائح مهمة لتجاوز خيبة الانفصال والدخول في علاقة جديدة

01:56

2017-10-31

الشروق العربي - تعتبر تجربة الانفصال من أصعب التجارب التي من الممكن أن تمر بها النساء، خاصة إن كان الأمر يتعلق بقصة حب حقيقة آمنت بها بكل جوارحها، لتتخبّط في ألم عميق ممزوج بخيبة أمل كبيرة، ومهما كانت الاسباب التي ادت إلى الانفصال او مدة العلاقة إلا ان الامر يخلف في نفس المرأة جرحا كبير قد تحتاج بعدها زمناً ليس بيسير لتجاوز هذه المرحلة وتخطيها ولن يكون الأمر بهذه السهولة إلا بإتباع مجموعة من النقاط.

ومن أبرز النصائح، "تقبلي الواقع واستمتعي بالحياة"، إنها ليست نهاية العالم بالنسبة لكِ، معكِ حق ، لا يمكن إخفاء الشعور بالألم بعد فشل العلاقة فمن الطبيعي جداً أن تشعري بالحزن فلا احد يلومك على ذلك، ولكن عليك عزيزتي ألا تجعلي من هذا الحزن سجنا تحبسين نفسك فيه، فيكبر و يسيطر على حياتك، أغلقي على أحزانك واستمتعي بالحياة ففيها من الجميل ما يستحق منك الانطلاق من جديد.

و"تحدثي إلى أصدقائك المقربين"، أحيطي نفسك بالأصدقاء الذين تثقين بهم وتشعرين بمحبتهم فمنهم ستحصلين على مزيد من الدعم والحب والثقة بالنفس، ولكن عليك أن تحذري من كثرة الحديث عن أحزانك فمن الممكن لذلك أن يجعلك حبيسة هذا الواقع ويضعف من عزيمتك، لذلك كوني دوماً مصدر القوة لنفسك ولا تكثري من الحديث مع الآخرين عن الأمر حتى تتمكنين من نسيانه.

و"عودي إلى نفسك وأعيدي اكتشاف ذاتك"، إنه فقط لم يكن الشريك المناسب،.عزيزتي!! لا تجعلي هذه التجربة تفقدك ثقتك بنفسك، بل تعاملي معها على أنها بداية جديدة لك لاكتشاف ذاتك، فكري بنفسك وادعميها، فأنت لست بحاجة أحد ليخبرك من أنت وماذا تريدين، من الآن وصاعداً بادري بممارسة هواياتك ونشاطاتك السابقة، أحبي نفسك وتساءلي دوماً ماذا فعلت لأجل نفسي التي أحبها، و"لبي رغبات نفسك ولا تتأثري بضغوطات الآخرين" فسيحاول أصدقاءك والمقربون منك مساعدتك على الخروج من هذا الواقع، بدعوتك للتنزه والتسوق وقضاء أوقات ممتعة، ولكن عليك أن تتركي لنفسك فرصة الاختيار إن كنت تريدين ذلك ويشعرك بالراحة أم أن الوقت غير مناسب، فأنت لست شخص مريض يحتاج للعلاج و ما هي إلا تجربة وسوف تمضي.

جددي نشاطك ومارسي الرياضة، فإن للنشاط البدني قدرة سحرية على تحسين الحالة النفسية لذلك ضعي لنفسكِ برنامجاً يومياً تمتعي خلاله بممارسة الرياضة المفضلة لديك وامنحي نفسك فرصة الحصول على جلسة مساج مريحة ستخلصك من الأرق والتوتر وحتماً ستشعرين بالتحسن، و"خططي دوماً للتمتع بساعات يومكِ المقبلة"، تجنبي التفكير في المستقبل البعيد وعيشي لحظاتك، إذا شعرت بالاكتئاب اخرجي، مارسي رياضة الجري أو تواصلي مع أحد الأصدقاء، ولماذا لا تستمتعي بحمام منعش لتشعري بعده بالاسترخاء والراحة، و"لا توجهي اللوم لنفسك ولا للطرف الآخر على فشل العلاقة"، توقفي عن معاتبة نفسك ولا تتساءلي من منكما المُلام، و لا تفكري بالانتقام بدلاً من ذلك تعلمي النسيان وابدئي من جديد وتخلصي من كل ما يمكن أن يعيد لك ذكرياتك ويسبب لك الألم.

أقنعي نفسك بأن الوقت كفيل بالنسيان ولا تضعي آمالاً كبيرة على عودة الماضي كما كان وعليك أن تدركي بأن علاقتك مع هذا الشخص قد انتهت ولن تعود حتى لا تتسببي لنفسك بالدخول في حالة من الانكسار والضعف، وتأكدي من أن الحب سيفاجئك مرة أخرى، فلكل نهاية بداية جديدة، شجعي قلبك فحتى لو لم تنجح هذه العلاقة فإنك ستقعين في الحب مجدداً يوماً ما، وتأكدي عزيزتي أنه بإتباعك هذه النصائح فسوف تسير حياتك المقبلة  على ما يرام وستتجاوزين هذه المرحلة، لذلك دوماً اجعلي باب الأمل بالحياة والتفاؤل مفتوح ولا تسمحي لفترة مرت من حياتك أن تقضي على لحظات السعادة المقبلة فيها.