وبات هاميلتون (32 عاما) ثالث سائق في تاريخ البطولة يحرز اللقب أربع مرات، مع منافسه في بطولة الموسم الحالي سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل، والفرنسي المعتزل ألان بروست. ولم يحرز لقب البطولة أكثر سوى الأرجنتيني الراحل خوان مانويل فانجيو (5 مرات)، والأسطورة الألماني المعتزل مايكل شوماخر (7 مرات).

وشهد السباق المكسيكي، المرحلة الثامنة عشرة للبطولة (من عشرين)، تغييرات دراماتيكية من اللفة الأولى، إذ وقع احتكاك بين فيتل أول المنطلقين وفيرشتابن الثاني عند المنعطف الأول. ولدى محاولة هاميلتون (ثالث المنطلقين) الاستفادة، حصل احتكاك بينه وبين فيتل، ليضطر كل من السائقين لدخول حظيرة فريقه بعد اللفة الأولى.

ومع خروجهما في مراكز متأخرة جدا، حاول السائقان التعويض خلال السباق، ليكتفي فيتل بالمركز الرابع، وهاميلتون بالتاسع. إلا أن البريطاني ضمن لقب البطولة الثانية له في المواسم الثلاثة الأخيرة، نظرا للفارق الكبير بينه وبين فيتل في الترتيب العام للبطولة.

وكان الألماني يحتاج للحلول ثانيا على الأقل ليحرم هاميلتون التتويج، إلا في حال أنهى البريطاني السباق في المراكز الخمسة الأولى.

وقال هاميلتون بعد السباق إن إحرازه اللقب "لا يبدو حقيقيا"، موجها الشكر إلى فريقه "الذي كان رائعا منذ خمسة أعوام، وأنا فخور بأنني أشكل جزءا منه"، علما أن مرسيدس أحرز هذا الموسم أيضا لقب بطولة الصانعين، وذلك للسنة الرابعة تواليا.