قرار "الأوروبي" يكبد اليورو أسوأ خسارة في 16 شهراً

14:26

2017-10-28

دبي-الشروق العربي-هبط اليورو اليوم الجمعة، ويتجه صوب تكبد أكبر خسارة أسبوعية هذا العام، بفعل تراجع عوائد السندات الرئيسية، في الوقت الذي يعزز فيه المستثمرون رهاناتهم على أن أسعار الفائدة في الولايات المتحدة سترتفع بوتيرة أسرع منها في أوروبا.

وراهن مستثمرو العملات على آفاق متباينة للسياسات النقدية بين الولايات المتحدة وأوروبا، حيث تفاجأ بعض مراقبي السوق بمستوى الميل إلى التيسير النقدي الذي انطوت عليه تعليقات صناع السياسات بالبنك المركزي الأوروبي، خلال اجتماع بشأن السياسة النقدية أمس الخميس.

وانخفض اليورو 0.3% إلى 1.1611 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ 20 يوليو، ويتجه صوب تكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ الربع الأخير من 2016.

وهبط اليورو أمس الخميس، مسجلاً أسوأ يوم له مقابل الدولار في 16 شهراً، بعد أن مدد البنك المركزي الأوروبي مشتريات السندات إلى عام 2018، وهو ما يقلص الفرص أمامه لزيادة أسعار الفائدة العام القادم.

وبلغت عوائد السندات الألمانية القياسية لأجل عشر سنوات 0.41%، لتقبع بالقرب من أدنى مستوى في شهر ونصف البالغ 0.36%، والذي بلغته الأسبوع الماضي.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات منافسة، 0.4% إلى 94.96، ليبلغ أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ويتجه صوب تحقيق مكسب أسبوعي بواقع 1.1%.