عبدالله بن زايد: «أم الإمارات» جعلت العمل الإنساني نموذجاً يُحتذى

09:18

2017-10-27

دبي-الشروق العربي-زار سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، أمس الأول، مقر الاتحاد النسائي العام في أبوظبي، حيث كان في مقدمة مستقبليه نورة السويدي، مديرة الاتحاد.
اطلع سموّه، خلال الزيارة، على مراحل التطور التي شهدها الاتحاد، منذ تأسيسه. كما تعرف سموّه إلى مختلف مجالات عمل الاتحاد النسائي العام، والدور الرائد الذي يقوم به في دعم المرأة، وتنمية قدراتها وتطويرها.
وخلال الزيارة تجول سموّ الشيخ عبد الله بن زايد، في قاعة الجوهرة التي تضم الأوسمة والدروع التي حصلت عليها سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، من المؤسسات والجهات المحلية والدولية تكريماً لها وتقديراً لدورها في دعم القضايا الإنسانية والخيرية، والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها.

كما تفقد سموّه، عدداً من الأقسام والإدارات، منها قسم الدورات، حيث التقى عدداً من زوجات السفراء العرب، وتعرف منهن إلى طبيعة هذه الدورات.
وزار سموّه، كذلك، إدارة الصناعات التراثية والحرفية، والتقى عدداً من الكوادر النسائية الإماراتية. كما استمع إلى شرح مفصل عن نشاطات قسم منظمة «اليونسكو» في الاتحاد.
ودون سموّه، كلمة في سجل الزوار.
وأشاد سموّ الشيخ عبد الله بن زايد، في ختام زيارته، بالدور الرائد الذي يقوم به الاتحاد النسائي، في ظل دعم قيادة الدولة ورعاية سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، وتوجيهاتها.
وأشار إلى أن سموّها، جعلت العمل الإنساني في دولة الإمارات نموذجاً يحتذى على مستوى العالم.