وقالت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية نقلا عن مصدر قضائي إن الشرطة في باريس ستحقق مع طارق رمضان في قضية "الاغتصاب والاعتداء الجنسي والتعنيف والتهديد بالقتل".

من جهته، ذكر موقع "ليبيراسيون" الفرنسي أن مكتب المدعي العام في مدينة روان (حيث قدمت الشكوى) أحال القضية على مكتب المدعي العام في باريس" وهي المدينة التي شهدت الوقائع المذكورة سلفا".

وتتضمن شكوى هند عياري، التي تبلغ من العمر 40 عاما، اتهامات بارتكاب "جرائم اغتصاب واعتداءات جنسية وأعمال عنف متعددة وتحرش وتهديد".

وأعلنت العياري، على صفحتها في فيسبوك، أنها كانت "ضحية لشيء خطير جدا قبل سنوات"، وبأنها لم تكشف يومها اسم المعتدي عليها بسبب "التهديدات التي وجهها إليها".

وأضافت على فيسبوك "لأسباب متعلقة بالحياء لن أقدم تفاصيل حول ممارساته التي عانيت منها، ويكفي القول أنه استفاد كثيرا من هشاشتي".

وأردفت "تمردت بعد ذلك وصرخت في وجهه طالبة منه أن يتوقف فشتمني وصفعني وضربني". وتابعت "أؤكد اليوم أن الزبير ليس سوى طارق رمضان".

ويبلغ رمضان 55 عاما ويحمل الجنسية السويسرية، وهو نجل سعيد رمضان الذي اقترن بابنة البنا، وتولى مسؤولية مالية في التنظيم.

نتيجة بحث الصور عن طارق رمضان