ولم يستطع أي فريق آخر إيقاف أهداف فريق بيب غوارديولا الغزيرة هذا الموسم إذ سجل متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز 42 هدفا في 13 مباراة بجميع المسابقات.

لكن سيتي، الذي كان يسعى لتحقيق رقم قياسي للنادي بالفوز في 12 مباراة متتالية، وجد ندا له في متصدر دوري الدرجة الثانية ويجب عليه توجيه الشكر إلى الحارس كلاوديو برافو الذي أبقاه في المباراة قبل التفوق بسهولة في ركلات الترجيح حيث سجل سيرجيو أغويرو الركلة الحاسمة.

وأشرك الفريقان لاعبين اثنين فقط من تشكيلتيهما التي لعبت في بداية الأسبوع في الدوري وهو شيء معتاد إذ أجرى 12 فريقا في ست مباريات 99 تغييرا في المجمل.