النعيمي: التنمية البشرية أحد الاهتمامات الرئيسية للقيادة

07:23

2017-10-24

دبي-الشروق العربي-أقر مجلس أمناء جامعة عجمان برئاسة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس الأمناء الموازنة التقديرية للجامعة للعام الدراسي 2017/ 2018 بنسبة زيادة 7 في المئة على العام الماضي.
كما اعتمد المجلس قوائم الخريجين للفوج الثاني من الدفعة السادسة والعشرين من خريجي الجامعة والتي تحمل شعار «عام الخير» ومنحهم الدرجات العلمية ويضم هذا الفوج 1407 خريجين وخريجات من مقري الجامعة في عجمان والفجيرة في مختلف البرامج التي تضم درجتي البكالوريوس والماجستير.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس أمناء الجامعة بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس المجلس ورئيس اللجنة التنفيذية والأعضاء أمس وذلك في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض بالجامعة في منطقة الجرف.

وتفقد صاحب السمو حاكم عجمان لدى وصوله إلى مقر الاجتماع المعرض الخاص بمشروع مركز الخدمات الطلابية واستمع إلى شرح وافٍ من الشيخ راشد بن حميد لما يحتويه من خدمات ومرافق طلابية ويتكون من أربعة طوابق على مساحة تبلغ 14 ألف متر مربع.
واستمع صاحب السمو حاكم عجمان من الشيخ راشد إلى أهمية هذا المركز والذي جاء نظراً للنمو والتطور الذي شهدته الجامعة خلال السنوات الماضية في أعداد الطلبة والكليات والبرامج الأكاديمية وأعضاء الهيئة التدريسية وهو عبارة عن مبنى خدمي متكامل يتوسط مبنيي الجامعة الرئيسيين ويحتوي على ردهة للمطاعم وإدارة القبول والتسجيل والإدارة المالية ومكاتب الخدمات الطلابية الخاصة بشؤون الطلبة والعلاقات الجامعية بالإضافة إلى مركز طباعة.
‏وبدأ تنفيذ المشروع في إبريل الماضي ومن المتوقع أن يكون المركز جاهزاً في الربع الأخير من 2018. ‏
وأكد أن التنمية البشرية إحدى الاهتمامات الرئيسية للقيادة الرشيدة في هذه الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو حكام الإمارات.
وشدد سموه على أن التعليم والاستثمار في شباب الوطن وأجياله المتعاقبة هما محور استراتيجية التنمية المستدامة والطريق الأمثل لبناء مجتمع معاصر ومتناغم علمياً وثقافياً واجتماعياً واقتصادياً..مؤكداً حرصه على أن تكون هذه الجامعة ملبية لتلك الأهداف والطموحات.
وأكد صاحب السمو حاكم عجمان أن مسيرة الجامعة ومنذ انطلاقتها شهدت إنجازات بارزة أهمها بناء الإنسان الإماراتي والسعي إلى تأهيله من خلال المناهج المعتمدة وتشجيعها على الابتكار والإبداع من خلال توفير الخبرات العلمية للوصول بالشباب والفتيات لأرفع الدرجات في مختلف العلوم والمعرفة وهذا هو المحور الأساسي في استراتيجية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات من أجل التنمية المستدامة والطريق الأمثل لبناء مجتمع معاصر ومتناغم في كافة المناحي.
من جانبه أشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس مجلس الأمناء بمواقف صاحب السمو حاكم عجمان الداعمة لمسيرة هذا الصرح التعليمي الذي أصبح يحظى بمكانة علمية متميزة ساهمت في نهضة مسيرة التعليم العالي في دولة الإمارات.
وقدم الشيخ راشد بن حميد عرضاً عما تم تحقيقه خلال الفترة الفاصلة بين آخر اجتماع للمجلس والاجتماع الحالي حيث بين أنه حصلت زيادة في عدد الطلبة المقبولين بالجامعة بنسبة زيادة 6 في المئة على العام الماضي.
وهنأ الشيخ راشد أعضاء المجلس بحصول الجامعة على الاعتماد الأكاديمي لأول برنامج دكتوراه على مستوى إمارة عجمان وهو الفلسفة في القانون ضمن كلية القانون في الجامعة.
وأكد الشيخ راشد أمام مجلس الأمناء أن الجامعة ماضية في توفير متطلبات إنشاء كلية الطب وأنها حققت تقدماً كبيراً في هذا السياق وتوقع الحصول على الموافقة الأولية من وزارة التعليم العالي والمهارات المتقدمة خلال الفترة القريبة القادمة على أن يبدأ القبول والدراسة في أغسطس 2018.
واستعرض خطة البرامج المستقبلية التي تعتزم الجامعة طرحها على المديين القريب والمتوسط وتضم هذه الخطة برنامج الدكتوراه في إدارة الأعمال وبرنامج بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية والبكالوريوس في الهندسة المدنية وبكالوريوس علم النفس وتخصص فرعي في الذكاء الاصطناعي.
واستعرض الدكتور كريم الصغير مدير الجامعة أمام مجلس الأمناء أهم المشاريع التي تم تنفيذها منذ توليه منصبه مديراً لجامعة عجمان مطلع يناير 2017 ومن بينها مركز الخدمات الطلابية والبنية التحتية الخاصة بكلية الطب والتوقيع على عشر اتفاقيات مع جامعات دولية لتبادل الطلبة والهيئات التدريسية بالإضافة إلى الاعتمادات الدولية لعدد من البرامج الأكاديمية.
وأطلع الدكتور كريم المجلس على نسبة الزيادة في ميزانية البحث العلمي والتي تضاعفت بنسبة 275 في المئة عن العام الماضي. حضر الاجتماع أعضاء المجلس الشيخ الدكتور عبد العزيز بن علي النعيمي وسعيد بن محمد الرقباني وعبد الله المزروعي والأستاذ الدكتور سعيد عبد الله حارب والأستاذ الدكتور عبد الرحمن سلطان الشرهان.