الكشف عن التفاصيل الأولى لخطة ترامب للسلام بصفتها "صفقة القرن"

17:56

2017-10-23

دبي-الشروق العربي-كشفت القناة الإسرائيلية الثانية في تقرير خاص لها، أمس الأحد، عن خطة ترامب للسلام في منطقة الشرق الأوسط بصفتها "صفقة القرن" والتي تتناول حل الصراع العربي الإسرائيلي.

وتريد الولايات المتحدة الأمريكية إعادة ترتيب إقليمي شامل وليست صفقة بين إسرائيل والفلسطينيين، وأن الاقتراح مفتوح للمفاوضات التي سوف تدور مع الإدارة الأمريكية التي تقدر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طرف "جاد ومتفهم"، وأن نتانياهو أوضح لوزرائه أنه لا يريد أن يتخاصم مع ترامب حول الموضوع، بحسب القناة.

وكشفت القناة الإسرائيلية أن مبعوث ترامب أعد خطة بعد أن جلس مع مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين.

وتشير القناة نقلاً عن مصادرها في الولايات المتحدة، إلى إنّ مسودّة المُفاوضات تشمل عدّة نقاط أهمّها: "ينوي الطاقم الأمريكيّ طرح اقتراح لتسويةٍ إقليميّةٍ شاملةٍ ستجلب إلى الطاولة دولاً عربية على أمل إنجاز تطبيع مع إسرائيل وسيكون مختلفاً تماماً عن كل ما رأيناه في الماضي البعيد وغير البعيد مثل مسودة كلينتون وبوش وووزير الخارجيّة الأمريكيّة السابق، جون كيري".

وبحسب القناة، شدّدّت المصادر نفسها، على أنّ الاقتراح سيكون مفتوحاً لمفاوضات بين الطرفين دون القول: "الكل أو لا شيء".

وأضافت المصادر أنّ واشنطن، ستعمل على أنْ تكون الأمور سريعةً وواضحةً، وعدم وضع جدولٍ زمنيٍّ رسميٍّ للمحادثات، ولا فرض لاتفاق على الأطراف.

كما أكد المسؤولون الأمريكيون أن الإدارة الأمريكية تهتم جداً بالاحتياجات الأمنية لإسرائيل التي يتحدث عنها نتانياهو باستمرار.

وأكدت القناة أن هذه التطورات تفسّر ما أوعز به نتانياهو لوزرائه، وهو أن ترامب كونه رجل أعمال يتوقع أن يجعل ممن يرفض التوصل لأي اتفاق بأن يدفع ثمن ذلك، حيث شدد نتانياهو أنه يفكّر بأن يتعاون مع الرئيس الأمريكي في هذا الموضوع، وقد يؤدي ذلك إلى خلاف داخل الائتلاف الحكومي.