وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لـ"فرانس برس": "أعدم التنظيم أكثر من 116 مدنيا بدافع الانتقام، متهما إياهم بالعمالة لقوات النظام".

وأوضح أن "السكان وجدوا الجثث في منازل وشوارع المدينة ومناطق أخرى فيها بعد سيطرة قوات النظام عليها".

واستولى التنظيم المتطرف على مدينة القريتين مطلع شهر أكتوبر الجاري، إلا أن سيطرته لم تستمر سوى لأيام قبل أن تطرده القوات الحكومية، السبت.