وذكر المتحدث باسم الجيش في بيان أن "5 قذائف صاروخية أطلقت باتجاه دولة إسرائيل في شمال هضبة الجولان، حتى اللحظة تم العثور على 4 منها داخل إسرائيل".

وأشار إلى أن هذا الأمر استوجب ردا فجرى قصف مواقع للجيش السوري في المناطق المجاورة.

ولم يحدد البيان كما في حوادث سابقة مصدر النيران السورية أو فيما إذا كان القصف هجوما متعمدا أو نيرانا غير مقصودة جراء المعارك في سوريا.

ويأتي هذا التطور بعد يوم من قصف مماثل طال مواقع سورية في الجولان، واكتفت إسرائيل بالقول عندها إنها " استهدفت مصدر القصف".

وتسقط قذائف من حين لآخر على الجانب الذى تحتله إسرائيل من الجولان، إثر المعارك التي تدور بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة.

لكن تل أبيب تحمّل الجيش السوري مسؤولية كل ما يجري في منطقة الجولان، وتسارع إلى قصف مواقعه.