«خيرية أم القيوين» توزّع كمبيوترات محمولة على طلبة الإمارة

08:06

2017-10-21

دبي-الشروق العربي-وزّعت جمعية أم القيوين الخيرية، كمبيوترات محمولة على أولياء أمور الطلبة في الكليات والجامعات، لمساعدتهم على إكمال مسيرتهم التعليمية، وتخفيف العبء عن أولياء الأمور. يأتي ذلك في إطار حرص الجمعية على تقديم كافة أنواع المساعدات للأسر في الإمارة.
وقال عيسى علي بولحيول، مدير جمعية أم القيوين الخيرية، إن توزيع الكمبيوترات المحمولة يأتي ضمن خطط عمل الجمعية بشكل سنوي، لدعم كافة فئات المجتمع، وتوفير بيئة دراسية ناجحة للطلبة، منوهاً بأن الجمعية دعمت صرف مكافآت مالية شهرية لطلاب الكليات والجامعات في أم القيوين، وتواصل استقبال طلبات الرسوم الدراسية للمدارس داخل الإمارة.
وحدد أهداف المبادرة في تخفيف الأعباء المادية عن كاهل رب الأسرة، وسد حاجة الطالب من الأجهزة الإلكترونية وغيرها من الأدوات المدرسية، التي يحتاج إليها أثناء دراسته، فضلاً عن تشجيع الطلبة على زيادة تحصيلهم العلمي

وأشار إلى أن نظام المساعدات الداخلية، يعتمد على دراسة حالة الأسر وظروفها المعيشية، ويقوم بها باحثون وباحثات، من أجل تقديم يد العون لهم حسب حاجتهم، مبيناً أن الجمعية الخيرية وضعت خطة مستقبلية لمشاريعها الإنسانية، التي ستنفذها خلال الفترة المقبلة، مسخّرة كافة الإمكانات لرسم البسمة والأمل على وجوه الفئات المحتاجة، وتوفير العيش الكريم لها، من خلال لجان تم تشكيلها لمتابعة البرامج والخطط والأهداف التي أنشئت من أجلها الجمعية.
وتحرص الجمعية سنوياً على دعم العملية التعليمية عبر مساعدة المعسرين في سداد الرسوم الدراسية، وتوفير الاحتياجات المدرسية لهم.