ووقع الشجار بين لاعبي الفريقين في الدقيقة 64 من المباراة، عندما بدا آشلي وليامز وهو يدفع أنطوني لوبيز حارس مرمى ليون نحو لوحات الإعلانات، بعد أن نجح الأخير في التقاط الكرة بعد ركلة ركنية.

كما ظهر أحد مشجعي ايفرتون وهو يدفع رأس لوبيز مع تصاعد حدة المشاجرة. ويرجح أن يواجه إيفرتون عقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب تلك الأحداث.

وقال كومان: "أعتقد أن توتر لاعبي فريقي زاد خلال المباراة. ومن وجهة نظري فإن الحكم كان السبب في ذلك. الحكم كان هولنديا لكنه لم يفعل أي شيء تجاه حركات التمثيل التي قام بها بعض لاعبي ليون. تظاهر نبيل فقير (قائد ليون) بالتعرض للعرقلة وسقط على الأرض عشر مرات في الشوط الأول".

صعوبة موقف كومان

وأضاف: "أتفهم أن ما حدث من لاعبي الفريق هو بسبب الإحباط. لا أعرف ما حدث لكنني أستطيع أن أتفهمه". وأنذر الحكم مدافع إيفرتون آشلي وليامز، الذي أحرز هدف التعادل في الدقيقة 69، وبرتران تراوري مهاجم ليون الذي سجل هدف الفوز.

وتزيد الخسارة من صعوبة موقف كومان الذي يتذيل فريقه مجموعته في الدوري الأوروبي دون انتصارات في أول ثلاث جولات، كما لم يحقق الفوز في آخر مباراتين في الدوري الإنجليزي الممتاز محتلا المركز 16 في الترتيب (بين 20 فريقا).

ومن المقرر أن يستضيف إيفرتون فريق آرسنال اللندني الأحد المقبل.