وفرضت العقوبة على لاعب خط وسط نادي توريس جيوفاني ليبرتي (21 عاما)، على خلفية قيامه بالتبول على أرض الملعب، وتوجيه حركات مسيئة إلى مشجعي فريق سارنيزي، في مباراة أقيمت الأحد على أرض الفريق الأول ضمن دوري الدرجة الإيطالية الرابعة.

إلا أن رئيس نادي توريس أنطونيو كولانتينو قال، في بيان شديد اللهجة، نشره عبر حسابه على موقع "تويتر": "لاعبنا لم يقم قطعا بما اتهم به".

ونقلت "فرانس برس" عن كولانتينو أن ليبرتي شرح أنه كان يشرب الماء قبل دخوله أرض الملعب، وأن كل ما قام به هو وضع قميصه تحت سرواله.

وتابع "الأمر الجلل أن الدليل الوحيد الذي تم الاستناد إليه لفرض عقوبة الإيقاف، هو شهادة الحكم المساعد الذي كان موجودا على الجهة الأخرى من الملعب (...) الفريق الضيف أكد لنا أن لاعبنا لم يقم بأي شيء من هذا القبيل".