وقال فرانسيس شباينر، محامي الخليفي إن موكله الذي يتولى أيضا رئاسة نادي باريس سان جرمان، "رغب في أن يتم الاستماع اليه سريعا من قبل مكتب المدعي العام السويسري"، وأنه "يعترض على كل "شبهة" فساد وسيحتفظ بإيضاحاته" لممثلي هذا المكتب.

وكان مكتب الادعاء في سويسرا، قد كشف الخميس عن فضيحة فساد ورشوة، تضمنت الخليفي وجيروم فالكه، مسؤول سابق في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأعلن مكتب النائب العام السويسري "فتح تحقيق جنائي بحق الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (جيروم فالكه) والرئيس التنفيذي لمجموعة "بي إن ميديا"، على صلة بمنح الحقوق الإعلامية لكأس العالم"، التي تقوم الشبكة بنقلها منذ أعوام عدة.

وبحسب التحقيق الجديد، قام فالكه "بقبول مساعدات غير مستحقة من رجل أعمال في مجال الحقوق الرياضية على صلة بمنح الحقوق الإعلامية لعدد من الدول لكؤوس 2018، 2022، 2026، و2030".