مسئولون أمميون يطالبون إيران بوقف تنفيذ حكم إعدام بحق طفل عمره 16 عاما

23:47

2017-10-18

دبي-الشروق العربي-وجه مقررون خاصون بالأمم المتحدة اليوم الأربعاء نداء عاجلا إلى السلطات الايرانية لوقف تنفيذ حكم بالإعدام من المقرر تنفيذه غدا على طفل يدعى امير حسين بورجافار كان عمره 16 عاما حين إصدار الحكم عليه.

وقال المقرران الخاصان للأمم المتحدة المعنيان بحالة حقوق الانسان وحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفا ورينيت وينتر الرئيسة الحالية للجنة حقوق الطفل -في بيان- السلطات الإيرانية يجب أن توقف فورا إعدام هذا الجاني الحدث وتلغي عقوبة الإعدام عليه امتثالا لالتزاماتها الدولية، وشددوا على أن المعايير الدولية تحظر بشكل قاطع فرض عقوبة الإعدام على أي شخص دون سن 18 عاما.


وقال الخبراء الأمميون إن إيران كانت تواصل تنفيذ أحكام الإعدام في المجرمين الأحداث رغم حظرها الصارم بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية حقوق الطفل التي تعد إيران طرفا فيها، ولفتوا إلى أنه في عام 2016 حثت لجنة حقوق الطفل بالأمم المتحدة طهران بشدة على إنهاء إعدام الأطفال والأشخاص الذين ارتكبوا جريمة وهم دون سن الثامنة عشرة.