سعود بن صقر: مسابقة المهارات تعكس اهتمام الدولة بالشباب

14:34

2017-10-18

دبي-الشروق العربي-زار صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أمس، مسابقة المهارات العالمية «أبوظبي 2017» التي تعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وتفقد سموه الأجنحة المشاركة في المعرض المصاحب للمسابقة التي تستمر فعالياتها حتى 18 أكتوبر الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
رافق سموه خلال الزيارة الشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي وحسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم وجميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام وعبدالعزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي ومبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني والدكتور محمد عبد اللطيف خليفة مدير عام برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي.

 

وأشاد سموه في ختام جولته باستضافة الدولة لهذه المسابقة العالمية التي تعكس نهج دولة الإمارات الراسخ في الاهتمام بالشباب والاعتماد عليهم لمواصلة مسيرة النماء والتطور في المستقبل.
من جهة أخرى، زار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، أمس، المعرض المصاحب لفعاليات الدورة الرابعة والأربعين من مسابقة المهارات العالمية، وذلك بمركز أبوظبي الدولي للمعارض.
وقد تجول سموه في أرجاء المعرض يرافقه محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل وحسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم وشما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، التي قدمت شرحاً لسمو ولي عهد دبي ومرافقيه حول المشاركات الشبابية في المعرض.
وقد توقف سموه خلال جولته عند منصة مواطن من أحد أصحاب الهمم الذي يعرض إبداعاته وأفكاره في مجال تنسيق الزهور، ثم زار بعدها منصة شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة».
ثم عرج سموه على منصة خاصة بأحد الشباب المواطنين والذي يعرض مهارات تتعلق بالكمبيوتر لجهة تقنية التصنيع وغيرها.
وتوقف سموه بعد ذلك عند منصة القيادة العامة لشرطة أبوظبي واطلع على نموذج لمروحية تابعة للجناح الجوي في القيادة.
وزار سمو ولي عهد دبي منصة شركة «روندو» الأجنبية، ثم توقف سموه عند منصة مكتب الاتصال الحكومي لحكومة أبوظبي واطلع من مسؤوليه على ما يعرضونه.
وأبدى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم إعجابه بما شاهد من مهارات عالية وإبداعات للشباب من أبناء وبنات الإمارات معربا عن سروره واعتزازه بالقدرات الهائلة والطاقات الخلاقة الكامنة في عقول وسواعد الشباب الذين تضعهم قيادتهم الرشيدة على رأس أجندة اهتماماتها وأولوياتها في التنمية والتطوير والرعاية.
وقال سموه: «إننا فخورون بشبابنا.. أيما فخر وعز وأدعوهم لمزيد من الإبداع والتميز في جميع حقول العلم والمعرفة والتكنولوجيا وتقنيات التصنيع بجميع مجالاته وتخصصاته لأن الوطن بحاجة إلى همة الشباب وعزيمتهم وعطائهم العلمي والمعرفي وهم بلا شك محط اهتمام قيادتنا المعطاءة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبمتابعة حثيثة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي لا يتوانى عن دعم شباب الوطن الغالي والذين يوليهم كل اهتمام ورعاية ومتابعة إيمانا منه بأهمية دور هذه الشريحة من مجتمعنا الغني بالكفاءات البشرية والكوادر الوطنية المبدعة في شتى المجالات».
وأكد سمو ولي عهد دبي أن مسابقة المهارات العالمية التي يرعاها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان باتت من أهم وأرقى وأشهر المسابقات والمهرجانات والندوات المتنوعة المجالات والاختصاصات على مستوى العالم ويعكس ذلك حجم المشاركة الدولية في فعالياتها المتعددة وأعداد الشباب المشاركين فيها والذين يناهز عددهم 1300 شاب يتنافسون في أكثر من خمسين مهارة علمية وتقنية وصناعية وزراعية وغيرها. 
وقال سمو ولي عهد دبي «إن الشباب صناع المجد وصناع المستقبل وهم صانعو النصر والتفوق في كل ميدان وهم أهل للتحدي وقهر المستحيل وما أدل على ذلك من قول الشاعر العربي عمر أبو ريشة: ما أرخص المجد إذا زارني.. إن لم يكن لي موعد معه. 
واطلع الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي على المنافسات الثرية والمثيرة لمسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017.
فيما تختتم مساء اليوم الأربعاء منافسات المسابقة ومن المقرر أن ينتهي المقيّمون من رصد الدرجات والنقاط التي حصل عليها كل متسابق تمهيداً لإعلان النتائج النهائية، خلال الحفل الختامي للدورة الرابعة والأربعين للمسابقة، والذي سيقام غداً الخميس، للإعلان عن الفائزين.
كما يشهد الحفل الختامي الذي سيقام في قاعة الاحتفالات بجزيرة ياس توزيع 51 ميدالية، منها الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، بالإضافة إلى ميداليات التميز وجائزة «البرت فيدال»، التي يسلمها رئيس مسابقة المهارات العالمية، سايمون بارتلي، وفق ما أكده منظمون.
وتابعت «الخليج» اختبارات الفريق الوطني أمس، وأجمع المتسابقون على قوة المنافسة مع عدد من الفرق الأخرى ولا سيما الفريقين الكوري الجنوبي والبرازيلي، لكنّهم شددوا على أنهم يؤدون مهامهم واختباراتهم بجهد كبير ومعنويات مرتفعة. 
وشهدت منافسات اليوم الثالث، إقبالاً لافتاً من الزوار وبخاصة طلبة المدارس، ووفود بعض الهيئات التي تقيم فعاليات على هامش المسابقة.
وأصدر شباب العالم المشاركون في منتدى الشباب العالمي للتعليم التقني والمهني الذي عقد يومي 14 و15 أكتوبر، في أبوظبي، إعلانهم العالمي الأول الذي حمل عنوان «نقطة انطلاق وحافز لخطوات عالمية ملموسة». 
واستقطب المنتدى الذي عقد في إطار فعاليات مسابقة المهارات العالمية «أبوظبي 2017»، 300 مشارك من الشباب، من 62 دولة، لمناقشة قضايا تھمھم وبناء مستقبل المهارات المهنية.
ووزّع المشاركون إلى 6 مجموعات، حيث صاغوا الإعلان. وقالوا فيه «إنه بعد اجتماعهم في منتدى الشباب العالمي بدولة الإمارات، وبناء على أجندة الأمم المتحدة 2030 لأهداف التنمية المستدامة، وتسليماً بالدور المحوري للشباب في الإسهام في دعم أهداف التنمية المستدامة السابعة عشرة، وتشديداً على أهمية المهارات في عصر الثورة الصناعية الرابعة، ومعالجة التحديات التي يواجهها الشباب والمهنيون في الزمن الراهن، تبادلنا، خلال الشهرين الماضيين، وجهات النظر، وتناولنا المسائل الرئيسية المتعلقة بمستقبل المهارات والتحديات العالمية الراهنة».