والخسارة هي الرابعة لبطل في مستهل دفاعه عن اللقب منذ عام 2000.

وعلى الرغم من تقدمه بفارق 17 نقطة في إحدى مراحل المباراة، ودخوله الربع الأخير متقدما بفارق 11 نقطة أيضا، تراجع أداء الفريق في أواخر المباراة، وترك المبادرة لهيوستن روكتس للعودة والخروج فائزا.

وتقدم هيوستن للمرة الأولى قبل 44 ثانية فقط من نهاية المباراة، بفضل رميتين حرتين لبي جاي تاكر.

واعتقد كيفن دورانت لوهلة أنه منح الفوز لغولدن ستيت، لكن صفارة نهاية المباراة كانت قد انطلقت قبل أن يسجل سلته.

وتألق في صفوف هيوستن جيمس هاردن (27 نقطة)، في حين كان نيك يانغ، الوافد الجديد إلى غولدن ستيت هذا الموسم، أفضل مسجل في صفوفه (23 نقطة)، وأضاف ستيف كوري 22 نقطة.

وكان غولدن ستيت خسر جهود مدافعه درايموند غرين في الربع الثالث لإصابة في ركبته.