وقال المتحدث باسم التحالف ريان ديلون في تغريدات على موقع تويتر تزامنت مع الذكرى الثالثة لتأسيس التحالف ومع هزيمة التنظيم في مدينة الرقة، "طرد شركاؤنا تنظيم داعش من 87 في المئة من الأراضي التي سيطر عليها وحرروا أكثر من 6,5 ملايين شخص".

وأعلن التنظيم المتطرف في العام 2014 اقامة "دولة خلاقة البغدادي" على مناطق واسعة تمكن من السيطرة عليها في سوريا والعراق.

وإثر ذلك، بدأ التحالف الدولي بقيادة واشنطن استهداف التنظيم، لينفذ خلال السنوات الثلاث الماضية آلاف الغارات على مواقعه وتحركاته في البلدين، كما نشر مستشارين على الأرض دعماً للعمليات العسكرية ضد المتشددين.

وتأسس التحالف اثر ارسال الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما طائرات حربية الى العراق في محاولة لوقف الإبادة الجماعية التي ارتكبها التنظيم ضد الأقلية الأيزيدية.

وفي بيان منفصل الثلاثاء، أعلن التحالف تدريبه نحو 120 ألف جندي في العراق وأكثر من 12 ألفاً في سوريا.

ويقدر التحالف أن عدد مقاتلي التنظيم المتطرف الذين ما زالوا ينشطون في البلدين يتراوح بين 3 آلاف و7 آلاف مقاتل.

وقال ديلون "يخسر التنظيم على مختلف الصعد. لقد دمرنا شبكاته وقضينا على قادة من كافة المستويات".