وعلى وقع تصفيق مندوبي الحزب الـ2300، دخل الرئيس الصيني مبتسما القاعة الضخمة للمؤتمر محاطا بسلفيه جيانغ زيمين وهو جنتاو.

ودعا الرئيس الصيني أمام المؤتمر إلى التصدي بكل حزم لأي "أقوال أو أفعال" من شأنها أن "تقوّض سلطة الحزب والنظام الاشتراكي".

وقال شي أمام المندوبين: "علينا أن نتصدى بكل حزم لأي عمل من شأنه أن يضر بمصالح الشعب أو أن يباعد بين الحزب والشعب".