هجوم انتحاري يستهدف مقراً للشرطة في أفغانستان

13:24

2017-10-17

دبي- الشروق العربي- قال مسؤولون أفغان، اليوم الثلاثاء، إن انتحارياً واحداً على الأقل في سيارة ملغومة وعدداً من المسلحين هاجموا مقراً للشرطة في أفغانستان، وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال مسؤول بالشرطة لوكالة "رويترز" إنه لم يتضح بعد العدد الإجمالي للضحايا إذ إن الهجوم لا يزال مستمراً في غارديز عاصمة إقليم بكتيا.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن المهاجمين استهدفوا مركزاً ملحقاً بالمقر لتدريب أفراد الشرطة.

وأفاد البيان: "المنطقة مغلقة في الوقت الراهن من قبل وحدة التعامل مع الأزمات والجهود جارية للقضاء على الإرهابيين".

وقال مير الله بهرام، أحد أعضاء المجلس المحلي في ولاية باكتيا الحدودية مع المنطقة القبلية في باكستان، لوكالة "فرانس برس" إن "سيارتين مفخختين" انفجرتا عند مدخل المعسكر.

وأظهرت صور التقطت للمكان عمودين كثيفين من الدخان يرتفعان فوق المدينة.

ويضم مجمع غارديز علاوة على مركز التدريب المستهدف قوات الشرطة الوطنية وحرس الحدود وعناصر من الجيش.