وقتل شخصان من قبيلة مراد، خلال الاحتجاجات التي جرت أمام مقر الإدارة المحلية في مأرب، بعد تعيين عبد الملك المداني.

ووفقا لمصادر محلية، فإن أحد المحتجين أقدم على قتل عنصر من تلك القوات، كردة فعل على تفريقهم.

ويتهم أبناء مأرب حزب الإصلاح باحتكار المناصب الحكومية والتجنيد للإخوانيين فقط.