الجيش اللبناني يسيطر على تلال بلدة عرسال

20:37

2014-09-09

بيروت - الشروق العربي - أفاد مصدر عسكري لبناني، الثلاثاء، باكتمال انتشار الجيش عند كل النقاط الحدودية التي تفصل بلدة عرسال الحدودية عن تلالها والجبال المحيطة، بما يحول دون تمكن المسلحين من الدخول إلى البلدة، ومنع عبور أي آليات أو سيارات تقل مواد غذائية أو غيرها من الإمدادات.

واعتبر المصدر،  أن هذه العملية ستجعل المسلحين في "وضع صعب"، لاسيما على أبواب فصل الشتاء، لأن عرسال "كانت الشريان الوحيد الذي يمدهم بمقومات صمودهم في جبال تتمتع بطبيعة جغرافية صعبة ومناخ قاس".

وتوقع المصدر ردود فعل من قبل المسلحين على عملية الانتشار، وقال إنها بدأت، الاثنين، عندما سجل سقوط أكثر من 7 صواريخ على بلدات عدة في البقاع.

لكنه شدد على أن الوحدات العسكرية مجهزة بآليات وأسلحة نوعية ومتطورة ستمكنها من الرد على أي اعتداء بما يحمي عناصرها، وبما يحول دون تكرار سيناريو اشتباكات عرسال الأخيرة، حين نجح المسلحون بأسر عدد من الجنود من حواجز الجيش الحدودية، لأنها لم تكن محصنة بالعتاد اللازم في مثل تلك النقاط الأمنية.

وعن تداعيات هذه العملية على حياة العسكريين المخطوفين لدى المسلحين، أكد المصدر أن المؤسسة العسكرية "لا يمكن أن تخضع لابتزاز مجموعات مسلحة"، وهي ستقوم بواجبها "لحماية سيادة الدولة وحدودها من أي خطر، دون أن تتأثر مهامها الأمنية بتهديدات مجموعات إرهابية تقتل أسراها دون مبرر".