وأضاف العبادي في بيان "إننا نطمئن أهلنا في كردستان وفي كركوك على وجه الخصوص بأننا حريصون على سلامتهم ومصلحتهم. ولم نقم إلا بواجبنا الدستوري ببسط السلطة الاتحادية وفرض الأمن وحماية الثروة الوطنية في هذه المدينة ( كركوك)".

ودعا السكان إلى التعاون مع القوات المسلحة "الملتزمة بتوجيهاتنا المشددة بحماية المدنيين بالدرجة الأولى وفرض الأمن والنظام وحماية منشآت الدولة ومؤسساتها"، ووجه العبادي نداء إلى قوات البيشمركة حثها فيه على " أداء واجبها تحت القيادة الاتحادية باعتبارها جزءا من القوات العراقية المسلحة".

وقال إنه "وحدة البلاد تعرضت لخطر التقسيم نتيجة الإصرار على إجراء الاستفتاء الذي نظم من قبل المتحكمين في إقليم كردستان ومن طرف واحد...".

وكانت القوات العراقية والميليشيات الموالية لها سيطرت في وقت سابق الاثنين والأحد على مناطق شاسعة في محيط مدينة كركوك الغنية بالنفط شمالي العراق، بما فيها من منشآت عسكرية وأخرى نفطية، وذلك بعد اشتباكات مع مسلحين من البيشمركة.