سامح شكرى: مطالب الدول الأربع تجاه قطر مثل الدم المصرى غير قابلة للتفاوض!

13:44

2017-10-16

دبي-الشروق العربي-قال سامح شكرى، وزير الخارجية المصري، إن مطالب الدول الأربع غير قابلة للتفاوض مع قطر، لأن الأمن القومى والدم المصرى وحماية المجتمع من المخاطر غير القابلة للتفاوض، وكل هذه الأمور مرتبطة بقضايا جوهرية لا تنطبق عليها الموائمات السياسية، مشددا على أن كافة تلك المشاغل مدونة وموثقة وغير قابلة لأى نوع من التجزئة.

وكشف شكرى، خلال حواره مع الإعلامى عمرو أديب ببرنامج "كل يوم" المذاع عبر فضائية ON E، كواليس مشادته مع مندوب قطر فى الجامعة العربية بأعمال الدورة العادية الـ 148 لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية، وقال إنه لم يتحدث إلى مندوب قطر وذهب لتناول الغداء بعد الجلسة، وتواجد فى هذه اللحظة مندوب قطر الذى ظهرت عليه علامات الاستغراب قبل أن يعود الجميع للجلسة مرة أخرى، مشيرا فى السياق ذاته إلى أنه لم يتوقع هذه المشادة ولم يكن هناك تحضيرا لها لكنها أتت لخروجًا عن المألوف، ويجب أن تتضمن هذه الجلسات شكل لائق لمثل هذا المستوى من الاجتماعات.

وأكد أن هناك ملف متكامل لدى وزارة الخارجية يثبت دعم قطر للإرهاب من كل أوجه الدعم التى وفرتها قطر بشكل مباشر أو غير مباشر، من خلال التمويل والدعايا والاحتضان وبث الرسالة، وتم رصد وتوثيق ذلك من قبل الأجهزة الأمنية.

وأوضح وزير الخارجية، أن الجانب الأمريكى لم يتطرق فى اللقاءات الرسمية إلى موضوع تحسين العلاقات مع قطر، لأن العلاقات الثنائية هى التى هيمنت على اللقاءات نظرا لضيق الوقت، وتابع: "الولايات المتحدة ترى أهمية لديها لإنهاء هذا الملف وترى إنهاؤه يؤدى إلى استقرار المنطقة واحتواء التوتر إلى مصالح أمريكية مرتبطة بوجودها فى قطر، وتقدر أيضا أن هناك مشاغل حقيقية لدى الدول الأربعة".

ونوه بأن الجانب الأمريكى فتح ملف حقوق الإنسان فى مصر خلال الزيارة الأخيرة للولايات المتحدة، فى الإطار الطبيعى والحوار القائم بين الشركاء والأصدقاء، وكان هناك توضيح لهذه الأمور من خلال توضيح الحقائق والاعتبارات، اتصالا بقانون الجمعيات الأهلية والتوجه نحو إصلاح الأوضاع السياسية فى مصر، مشيرا إلى أن إفراغ الاهتمام والقلق الأمريكى بقانون الجمعيات الأهلية تم قبل الإطلاع على القانون قبل صدوره واعتماده، وهذا ما خلق نوع من الانطباع غير مماثل لحقيقة الأمر.