عبدالله بن زايد يتحدث في الحدث العلمي لمركز الفضاء

10:15

2017-10-16

دبي-الشروق العربي-أعلنت سارة الأميري، رئيسة مجلس علماء الإمارات، نائب مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، قائد الفريق العلمي في مركز محمد بن راشد للفضاء، عن أن 30 بحثاً علمياً سيتم مناقشتها في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، خلال الدورة الأولى للحدث العلمي للمركز، كما أن 70% من الأبحاث سيقدمها طلبة المرحلة الجامعية من الإمارات.

وقالت إن مركز محمد بن راشد للفضاء استطاع خلال الفترة الماضية، توفير حالة من الحراك العلمي لدى الطلبة في المراحل كافة، في حين بلغ عدد المستفيدين من 7 مبادرات وبرامج تعليمية متخصصة 26 ألف فرد من الطلبة والهيئات التدريسية، كما أن هناك 18 طالباً تم ابتعاثهم للجامعات الخارجية من طلبة الجامعات المتخصصين في العلوم والهندسة، 
لاستكمال أبحاثهم واستخراج نتائج علمية، يمكن من خلالها تطويرها في قطاع علوم الفضاء.

 

وأوضحت عدم استحداث مناهج تعليمية جديدة، لتحفيز الطلبة للتخصص في المناهج العلمية، بل ربط مخرجات التعليم واحتياجات القطاع العلمي بالدولة، من خلال التعاون مع مختلف الجهات المعنية بالعلوم والتكنولوجيا والمراكز البحثية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في البيت المستدام بمركز محمد بن راشد للفضاء، للإعلان عن أجندة الدورة الأولى للحدث العلمي الذي ينظمه المركز تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الحادي والعشرين من أكتوبر/‏تشرين الأول الجاري، تحت عنوان «بالفضاء نرتقي»، وسيتحدث خلال الجلسة الرئيسية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية كمتحدث رئيسي ضمن «الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء»، كما سيشارك في الحدث الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء. 
أكد يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، أن الحدث العلمي يتماشى مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بشأن مستقبل دولة الإمارات، التي أضحى لديها رصيد معرفي كبير في مضمار العلوم ومجال أبحاث الفضاء. 
وأشار إلى أهمية إسهامات الدبلوماسية الإماراتية في دعم قطاع الفضاء، وهو ما يظهر جلياً من خلال ما بُذل من جهود لإنجاح الشركات الاستراتيجية مع مراكز الأبحاث والمؤسسات الدولية المتخصصة لنقل المعرفة في صناعة وعلوم الفضاء، بما لذلك من أثر في توطين قطاع الفضاء ومنافسة الدول صاحبة التاريخ العريق في المهمات الفضائية.

 

خطة وطنية

أكد المهندس عمران شرف، مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ أن الحدث العلمي لمركز محمد بن راشد للفضاء، يعتبر مبادرة علمية وتعليمية للقطاعات المعنية بالعلوم والتكنولوجيا في الدولة، والتي تستهدف طلبة المدارس والجامعات، بهدف تعزيز بيئة علمية، يمكن أن تفرز من خلالها مواهب متميزة لرعايتها مستقبلاً.

محتوى شامل

يتضمّن الحدث العلمي عدداً من المحاضرات والجلسات الحوارية، تتناول أهم وأحدث الأبحاث والدراسات والتوجهات والخبرات في مضمار علوم وتكنولوجيا الفضاء؛ ففي جلسة بعنوان «دور المراكز البحثية في خلق بيئة متكاملة للعلوم والتكنولوجيا»، يناقش البروفيسور مايكل ماكغراث، الخبير والباحث في المهمات الفضائية في مختبر الغلاف الجوي وفيزياء الفضاء في جامعة كولورادو، أهمية وسبل الربط والتواصل بين القطاع الأكاديمي وصناعة الفضاء.
كما سيشارك الدكتور نضال غسوم، البروفيسور في الفيزياء وعلم الفلك في الجامعة الأمريكية في الشارقة، ضمن جلسة بعنوان: «ماذا يمكن أن يخبرنا المريخ والكواكب خارج المجموعة الشمسية عن بعضها البعض؟»، حيث سيركز على خصائص الكواكب التي تشبه المريخ وتم اكتشافها خارج المجموعة الشمسية.
وفي جلسة بعنوان «أهمية العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لمستقبل دولة الإمارات»، سيتحدث عمران شرف، مدير «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ» - «مسبار الأمل» في مركز محمد بن راشد للفضاء عن دور هذه المجالات في حياة البشرية اليومية. 
كما ستتحدث سارة الأميري، نائب مدير «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ» - «مسبار الأمل» - قائد الفريق العلمي في مركز محمد بن راشد للفضاء، عن الأهداف الاستراتيجية والعلمية للمشروع، إذ ستلقي الضوء على جهود الفريق العلمي في تطوير مجال أبحاث وعلوم المريخ في الدولة. وسيقوم المهندس عامر الصايغ، مدير مشروع «خليفة سات» في جلسة بعنوان: «الأقمار الصناعية للاستشعار عن بُعد: ما وراء رحلتنا»، باستعراض مسيرة دولة الإمارات في تطوير صناعة الأقمار الصناعية.

مسبار الأمل

سيشارك عدد من مهندسي مشروع «مسبار الأمل» في مركز محمد بن راشد للفضاء، ضمن جلسة بعنوان «تطوير مسبار الأمل من منظور فريق العمل» وسيتحدث خلالها المهندس سهيل الظفري، نائب مدير المشروع - المركبة الفضائية، والمهندسة خلود الهرمودي، نائب مدير المشروع - ضمان الجودة والخدمات اللوجستية، والمهندس محمد ولي، نائب مدير المشروع - الإطلاق، عمّا اجتازه الفريق من محطات منذ إطلاق المشروع في العام 2014.
كما سيعرض 31 متحدثاً من مركز محمد بن راشد للفضاء والقطاع الأكاديمي والمجتمع العلمي في الدولة، أوراقاً بحثية وعلمية تتناول جوانب عديدة حول علوم وتكنولوجيا الفضاء.
وينظّم المركز خلال الحدث 3 فعاليات تشمل ورشاً علمية ومسابقة «اكتشف المريخ»، كذلك سيضم منصات تسّلط الضوء على مبادرات وبرامج تدريبية وتعليمية تابعة للمركز، من بينها برنامج «انطلق» للمنح الدراسية الجامعية، فضلاً عن توفير جناح مخصص لتلاميذ المدارس والأطفال، متضمناً فعاليات ترفيهية تعليمية.