راني موخرجي حائرة بين الأمومة وأضواء النجومية

03:39

2017-10-16

الشروق العربي - مأزق أو قل حيرة تعاني منها النجمة الهندية اللامعة راني موخرجي تدور حول الاختيار بين الأمومة والفن، ومحاولة التوفيق بين الخيارين مثلها في ذلك الكثير من الفنانات.
سعدت راني موخرجي بابنتها الصغيرة أديرا شوبرا، وتفرغت من العمل بعد ولادة طفلتها. لكنها الآن، تعيش حالة من النشاط المهني استعدادا للعودة مرة أخرى إلى دفء الشاشة مع المخرج سيدهارت مالهوترا في عمل فني جديد.
خلال مقالة صحفية، قالت زوجة المنتج الكبير أديتيا شوبرا “إن ابنتي علمني الكثير عن الامومه أيضا أحب أن أكون أم فقط، وقد شعرت بهذا الإحساس في السنتين الماضيتين. ولكن اعتقد ان الوقت قد حان بالنسبة لي للعودة إلى العمل”.
تجدر الإشارة إلى تلقي الممثلة السينمائية جائزة مرموقة، كنوع من التكريم من حكومة موريشيوس، بمناسبة استعداد الدولة الآسيوية للاحتفال بالذكرى الخمسين لاستقلالها.